طرق تحافظ على نضارة وإشراقة البشرة الحساسة

تم نشره في الاثنين 20 آب / أغسطس 2018. 11:00 مـساءً

برلين- تعد البشرة الحساسة من المشاكل الشائعة لدى الكثير من النساء؛ حيث تقع البشرة فريسة للشوائب لأبسط الأسباب، ما يُفقدها نقاءها ونضارتها ويسلب إشراقتها وحيويتها. ولمواجهة ذلك، تحتاج البشرة الحساسة إلى عناية خاصة، كما يمكن تهدئتها من الداخل من خلال التغذية السليمة.
وقالت الجمعية الألمانية للأمراض الجلدية، إن البشرة الحساسة تتمثل أعراضها في الاحمرار والحرقان والحكة والشعور بالشد والسخونة، بالإضافة إلى البثور والقشور.
وغالبا ما تكون مسببات هذه الأعراض أمورا بسيطة مثل التعرض للرياح أثناء التنزه على الشاطئ أو استعمال كريم وجه جديد أو تناول طعام حريف أو حتى احتساء مشروب ساخن أو بارد.
عناية خاصة
ومن جانبها، أشارت بوابة الجمال "هاوت.دي" الألمانية، إلى أن البشرة الحساسة تحتاج إلى عناية خاصة؛ حيث ينبغي تنظيفها بواسطة غسول يخلو من الصابون والكحول وذي أُس هيدروجيني (pH) يبلغ 5.5.
وإذا كانت البشرة حساسة حتى للماء، فيمكن حينئذ استعمال ما يعرف بمحلول "ميسيلار"، والذي يتم وضعه على قطعة من القطن لإزالة المكياج ودهون البشرة بنعومة فائقة وبدون استخدام ماء.
وبعد تنظيف البشرة، ينبغي استعمال كريم عناية يحتوي على دهون لطيفة على البشرة مثل زبدة الكاكاو أو زيت بذور العنب، الذي يعمل على تقوية حاجز البشرة الضعيف. كما ينبغي أن يحتوي الكريم على مواد مضادة للالتهابات مثل البانثينول أو آلانتوين.
ومن المثالي استعمال الكريمات متعددة الوظائف مثل كريمات CC، التي تغطي شوائب البشرة كالبثور والاحمرار من ناحية وتمد البشرة بالرطوبة من ناحية أخرى.
ومن المهم أيضا أن يخلو الكريم من المواد العطرية والمواد الحافظة.
التغذية السليمة
وبدورها، أشارت الجمعية الألمانية للتغذية إلى أنه يمكن تهدئة البشرة من الداخل بواسطة التغذية السليمة، موضحة أنه يمكن تجديد خلايا البشرة من خلال مضادات الأكسدة كفيتامينات A وC وE.
وتوجد هذه المواد الصديقة للبشرة في الجزر والسبانخ والفلفل الحلو والكرنبيات والمشمش والفواكه الحمضية والزيوت النباتية والمكسرات ومنتجات الحبوب الكاملة.
ويمكن مواجهة العمليات الالتهابية في البشرة من خلال تناول الأغذية الغنية بالزنك، الذي تتمثل مصادره في اللحوم والأسماك وفواكه البحر والجبن ورقائق الشوفان والعدس والبازيلاء.
وللحيلولة دون فقدان حاجز البشرة للدهون ينبغي تناول الأغذية الغنية بالحمض الأميني "سيستئين"، والذي تتمثل مصادره في البقوليات ومنتجات الصويا والبيض.
وبشكل عام، ينبغي على المرأة صاحبة البشرة الحساسة استعمال كريم عناية نهاري ذي مُعامل حماية من الشمس (SPF)؛ نظرا لأن أشعة الشمس تتسبب في تهيج البشرة بشكل إضافي. ومن المهم أيضا ممارسة اليوجا للتخلص من التوتر النفسي، الذي يفاقم تهيج البشرة، فضلا عن تجنب الساونا والاستغناء عن مستحضرات التقشير ذات حبيبات الفرك. -(د ب أ)

التعليق