أسرة السكواش تشتكي اتحاد اللعبة للجنة الأولمبية

تم نشره في الثلاثاء 21 آب / أغسطس 2018. 12:00 صباحاً
  • المدير الفني السابق لمنتخب السكواش خلال اجتماع مع لاعبي المنتخب – (من المصدر)

عمان – الغد – قدم عدد من المعنيين بلعبة السكواش، من لاعبين ومدربين وحكام وأولياء أمور، شكوى رسمية بحق مجلس إدارة اتحاد اللعبة، مطالبين بتصحيح المسار لأن اتحاد اللعبة بالنسبة لهم أصبح غير مرغوب فيه لعدد من الأسباب.
وقرر أولياء الأمور إيقاف اللاعبين عن التدريب اعتبارا من يوم أول من أمس لحين تصويب الاوضاع، أو تشكيل لجنة مؤقتة لإدارة الاتحاد.
وأشار المعترضون أن عدد لاعبي المنتخب الوطني بكافة فئاته يبلغ 15 لاعبا، ولا يوجد أي لاعب في فئة العمومي، بعد الاستغناء عن خدمات اللاعب محمد السراج، الذي يعتبر من أفضل لاعبي الأردن حاليا، لرفضه توقيع عقد مجحف بحقه، إلى جانب عدم شراء مضارب لثمانية لاعبين مثلوا الأردن في البطولة الدولية من أصل 12 لاعبا، وتم شراء المضارب على حسابهم الشخصي.
ويضيف المعترضون: بالنسبة للأندية فلا يوجد سوى 3 أندية منتسبة للاتحاد، ولا يتم تنظيم بطولات لها، ولا يوجد فرق للاناث مطلقا منذ فترة طويلة، رغم مطالبات أولياء الأمور بتسجيل بناتهم من اجل التدريب واللعب في صفوف المنتخب الوطني، ولا يتم صرف مستحقات اللاعبين "بدل مواصلات" حسب تعليمات اللجنة الأولمبية، إلى جانب أن مجلس إدارة الاتحاد لم يجتمع مع اللاعبين ولو بشكل دوري ولو مرة واحدة بالشهر.

وفيما يتعلق بالمدربين يؤكد المعترضون أن الاتحاد لم يعقد أي دورات للمدربين منذ 4 سنوات، ولا يوجد هناك التزام بدفع رواتب المدربين والتي تعتبر مجحفة بحقهم، ومنها راتب مدربي الأكاديمية التي لا تتجاوز 120 دينارا فقط مقارنة برواتب اخرى، علما بأن المدير الفني للمنتخب يحضر بالمناسبات ويتقاضى راتبا كبيرا، بينما يطلب من بقية المدربين الالتزام بالدوام، وتم صرف مكافأه للمدير الفني أكثر من مرة، بينما لم يتم صرف مكافأة للاعبين أصحاب الإنجاز، إلى جانب استقطاب مدرب مصري بتكلفة عالية وبوقت غير ملائم.
ويزعم المعترضون أن اعضاء الاتحاد لا يتواجدون سوى لحضور الاجتماعات مرة واحدة بالشهر، وان عطاءات وصيانة ملاعب السكواش لا يعلن عنها في مقر الاتحاد أو على لوحة الإعلانات، وان تصليح المضارب يتم عند جهة بعينها، علما بأن هناك مجالا لتصليحها في مقر الاتحاد، وان أمين صندوق الاتحاد استقال منذ 4 أشهر ولم يقم الاتحاد بدعوة الهيئة العامة لانتخاب بديل عنه، وهناك الكثير من النقاط والمخالفات الإدارية التي تعيق اللعبة.
إلى ذلك، أكد رئيس اتحاد السكواش د.رمزي طبلت، بأن اتحاد اللعبة لم يصله أي شيء بهذا الخصوص لغاية الآن، وان ابواب الاتحاد مفتوحة للجميع.

التعليق