بريطانيا توقف تمويل بعض برامج المعونات للمعارضة السورية

تم نشره في الثلاثاء 21 آب / أغسطس 2018. 12:00 صباحاً
  • مبان مدمرة في مدينة حلب - (أ ف ب)

عواصم - أعلنت بريطانيا وقف تمويل بعض برامج المعونات التي تقدمها في مناطق خاضعة لسيطرة المعارضة في سورية بسبب تدهور الأوضاع على الأرض.
ونقلت هيئة الاذاعة البريطانية "بي بي سي" أمس، عن متحدث باسم الحكومة البريطانية، أن المعونات غير الإنسانية هي التي ستتوقف فقط.
وأكد المتحدث أن بريطانيا ستواصل دعم الأشخاص الذين هم في أمس الحاجة إلى المساعدة.
ومن بين تلك البرامج التي تم إيقاف تمويلها، إنشاء قوة مستقلة من الشرطة.
وكانت صحيفة "تايمز" قد ذكرت في وقت سابق أن محاولة تشكيل قوة شرطة مستقلة ستُلغى من أيلول( سبتمبر) المقبل، في الوقت الذي تجري فيه مراجعة مشروعات تمويل المجالس المحلية ومن المرجح وقفها بحلول نهاية السنة المالية.
وأضاف  تقرير"التايمز" أن وزارة الخارجية وإدارة التنمية الدولية قررتا أن برامج المساعدات في المناطق الشمالية الغربية من سورية ”يتعذر استمرارها“.
وقالت الحكومة البريطانية إنها أنفقت 152 مليون جنيه استرليني(193.85 مليون دولار) على البرامج الإنسانية في سورية خلال السنة المالية 2017-2018.
 وزادت بريطانيا مساعداتها إضافة إلى تزويد المعارضة السورية بالمركبات المدرعة والتدريب في 2013 عن طريق منظمات وشركات دولية كآدم سميث البريطانية وكريتييف الأميركية انطلاقا من مدينة غازي عنتاب التركية.
وأدى الصراع في سورية إلى سقوط ما يقدر بنحو نصف مليون قتيل واجبار أكثر من 5.5 مليون شخص على ترك سورية وتشريد أكثر من 6.5 مليون شخص داخلها.-(وكالات)

التعليق