السجن 18 شهرا لإندونيسية تذمرت من صوت الآذان

تم نشره في الثلاثاء 21 آب / أغسطس 2018. 06:30 مـساءً

ميدان (اندونيسيا) -حكم على امرأة في إندونيسيا الثلاثاء بالسجن 18 شهرا بسبب تذمرها من الصوت العالي للآذان، في أحدث الأحكام الصادرة بموجب قانون مثير للجدل بشأن التجديف.
فقد دينت ميليانا البالغة 44 عاما والمنتمية إلى إتنية صينية بوذية، بالإساءة للإسلام بعدما طلبت من القائمين على مسجد مجاور تخفيض صوت الآذان لأنه كان "يؤذي" سمعها.
وتضم إندونيسيا حوالى 800 ألف مسجد.
ومن شأن الحكم الصادر الثلاثاء إثارة مخاوف إزاء اعتماد إندونيسيا التي تحمل راية الإسلام المعتدل، نهجا دينيا أكثر تشددا بموازاة تزايد نفوذ القوى الراديكالية.
وأشارت المحكمة في مدينة ميدان بجزيرة سومطرة الإندونيسية إلى أن هذه التعليقات التي أدلت بها المرأة قبل عامين تسببت بموجة احتجاجات هاجم خلالها متظاهرون مسلمون غاضبون معابد بوذية.
وقد هرب بعض المنتمين لإتنيات صينية من المنطقة جراء هذه الأحداث.
وأعلن محامي الدفاع عن المرأة أنها قد تطعن بالحكم فيما دعت منظمة العفو الدولية المحكمة العليا إلى نقض هذا الحكم.
وقال مدير المنظمة في إندونيسيا عثمان حميد في بيان إن "القرار السخيف يمثل انتهاكا فاضحا لحرية التعبير".
وأضاف "الحكم بالسجن 18 شهرا لمثل هذا السبب التافه تجسيد صارخ للتطبيق العشوائي والقمعي المتزايد لقانون التجديف في البلاد".- (أ ف ب)

التعليق