قتيلان في تفجير انتحاري شرق أفغانستان

تم نشره في السبت 25 آب / أغسطس 2018. 02:01 مـساءً - آخر تعديل في السبت 25 آب / أغسطس 2018. 02:01 مـساءً
  • احدى التفجيرات التي شهدتها أفغانستان سابقا - (ارشيفية)

جلال أباد - اعلن مسؤولان أفغانيان مقتل شخصين على الاقل في تفجير انتحاري وقع السبت بالقرب من اعتصام أمام مركز لمفوضية الانتخابات في مدينة جلال أباد بشرق أفغانستان.

واستهدف الهجوم تجمعا امام مبنى في ولاية ننغرهار عندما كانت مجموعة من الاشخاص يتظاهرون تأييدا لمرشح رُفض طلب ترشيحه للانتخابات البرلمانية المقررة في تشرين الأول/أكتوبر.

وقال عطاء الله خوجياني الناطق باسم حاكم ولاية ننغرهار لوكالة فرانس برس إن التفجير "أدى الى مقتل شخصين وجرح أربعة آخرين" مؤكدا أنه هجوم انتحاري.

بدوره أكد مدير جهاز الصحة في الولاية نجيب كموال سقوط قتيلين.

وقال شاهد عيان إن انتحاريا فجر نفسه قرب خيمة مليئة بالمتظاهرين امام مكتب مفوضية الانتخابات في جلال اباد، وإن الناس بدأوا بالفرار فيما قامت قوات الأمن بفرض طوق على المنطقة.

وقالت ميرزا امين التي تقيم على بعد خمسين مترا عن موقع التفجير "كان انفجارا شديدا واهتز منزلنا".

يأتي التفجير بعد اسبوع تقريبا على عرض الرئيس الأفغاني اشرف غني هدنة مشروطة لثلاثة أشهر على طالبان، في خطوة رحبت بها الولايات المتحدة والحلف الأطلسي بعد نحو 17 عاما من الحرب.

ولم تعلن طالبان بعد ردها الرسمي على العرض. (أ ف ب)

 

التعليق