مباراتان في الجولة 2 من دوري المحترفين اليوم

البقعة يقابل الجزيرة.. وشباب الأردن ينتظر الرمثا

تم نشره في الأربعاء 29 آب / أغسطس 2018. 11:00 مـساءً
  • فريق الجزيرة لكرة القدم - (الغد)

عاطف البزور

عمان - تقام اليوم مباراتان في مستهل الجولة الثانية من دوري المناصير للمحترفين لكرة القدم، حيث يشهد ستاد عمان عند الساعة 5 مساء، لقاء البقعة "3 نقاط" والجزيرة "3 نقاط"، فيما يشهد ستاد الملك عبدالله الثاني عند الساعة 7.30 مساء لقاء شباب الأردن "3 نقاط" والرمثا "نقطة".
الجزيرة * البقعة
كلاهما حقق انتصارا ثمينا في الجولة الماضية ويسعى لمواصلة تفوقه وانتصاراته.. البقعة ظهر بصورة مثالية أمام فريق الحسين وقدم أداء قويا، لذلك يتوقع أن يبادر المدير الفني للجزيرة نزار محروس بوضع خطة للهجوم مبكرا وإحراز هدف يريح الأعصاب، ويسهل مهمة الفريق كما حدث في اللقاء السابق أمام الاهلي، بينما سيلجأ مدرب البقعة راتب العوضات الى إغلاق المنافذ الدفاعية ومراقبة مفاتيح القوة في تشكيلة الجزيرة، مع عدم إغفال سلاح المرتدات والهجوم المعاكس بحثا عن التسجيل أيضا.
الجزيرة سيعتمد على عبدالله العطار كمهاجم صريح وخلفه احمد العيساوي واسلام البطران، مع إمكانية الزج بالمهاجم العائد مارديك مردكيان، وسيلعب محمد طنوس في منطقة الارتكاز الى جوار احمد سمير ليقومان بمهام مزدوجة بين الرقابة والدفاع وبناء الهجمات والتغطية على تقدم الظهيرين فراس شلباية وعمر المناصرة، وفي الخط الخلفي فإن مهمة مهند خير الله وحمد البلاونة قد لا تكون سهلة، في ظل حاجة البقعة إلى اللعب أيضا بأسلوب ضاغط ولو على فترات.
وفي المقابل، فإن مدرب البقعة سيعمل على إغلاق المنطقة الدفاعية لمرمى فريقه كما فعل في المباراة الماضية، وستكون المهة دفاعية ورقابية قبل التفكير بالهجوم المضاد، الذي يجيده القائد عدنان عدوس واحمد ياسر ومحمد العدوان ومن امامهما الثنائي الخطر احمد ابو كبير والمغربي بلال دنكير.
شباب الأردن * الرمثا
حسابات الفريقين تشير إلى إمكانية مشاهدة مباراة قوية ومثيرة من الطرفين، سعيا للوصول إلى الهدف المنشود... فريق الشباب وإن كان يمتلك الخيارات الفنية اللازمة، إلا أنه يدرك بأنه سيواجه خصما عنيدا يتمتع لاعبوه باللياقة العالية والحماس الثقة.
لذلك سيلجأ شباب الأردن إلى الموازنة بين الواجبات الهجومية والدفاعية، انطلاقا من منطقة الوسط التي يتواجد فيها محمد الرازم ولؤي عمران وليث البشتاوي، الذين سيفكرون أولا في تشديد الرقابة على نظرائهم في وسط الرمثا عامر أبوهضيب ومحمد شرارة ولقمان عزيز وعبدالله أبوزيتون، قبل التفكير بالمبادرات الهجومية والتقدم لإسناد محمد المشة وكبالنجو في الأمام.
وفي المقابل، فإن فريق الرمثا سيحاول استثمار الحالة المعنوية المرتفعة للاعبيه، حيث من المتوقع أن يعمد في البداية إلى تأمين الحماية اللازمة لمرماه، من خلال تثبيت سائد الخزاعلة وخالد أبو عاقولة أمام مرمى الحارس رأفت الربيع، فيما سيلعب ديارا وقصي نمر دورا مزدوجا في الموازنة بين الطلعات الهجومية والواجبات الدفاعية، خوفا من ترك مساحات قد ينجح هجوم الشباب في استغلالها، وستكون انطلاقات عزيز وأبوهضيب وأبوزيتون وشرارة، مرتكز أداء الفريق ومحور عملياته الهجومية، إلى جانب تحركات الثنائي خالد الدردور وشادي الحموي، اللذين سيخضعان لرقابة مشددة من قبل مدافعي الشباب لمنعهما من الوصول لمرمى الحارس عامر شفيع.

التعليق