‘‘مكاتب التخليص‘‘: معبر جابر جاهز لإعادة الافتتاح بعد انتهاء أعمال الصيانة

تم نشره في الخميس 30 آب / أغسطس 2018. 11:00 مـساءً
  • معبر حدود جابر- نصيب مع سورية- (ارشيفية- تصوير: محمد ابو غوش)

إحسان التميمي

الزرقاء –  بات معبر جابر الحدودي بين المملكة وسورية جاهزا  للعمل وإعادة فتحه، بعد أن أنهى المتعهد الذي كلف بأعمال صيانة المكاتب الخاصة بالمعبر وشركات التخليص، كافة أعمال الصيانة لها، وفق نقيب أصحاب شركات ومكاتب التخليص ونقل البضائع  ضيف الله أبو عاقولة.

وقال أبو عاقولة لـ"الغد"، إن عمليات الصيانة في مكاتب "جابر - نصيب"، والبالغ عددها 80 مكتبا والموزعة على 172 شركة انتهت، حيث استلمت النقابة المبنى من  قبل المتعهد، مشيرا إلى أعمال الصيانة اشتملت على إعادة إيصال التيار الكهربائي و"الإنترنت" الى المكاتب، بالاضافة لطلائها وتبليطها، وعمل شبكة صرف صحي.

وأضاف أبو عاقولة أن شركات التخليص ايضا جاهزة لبدء العمل فور اتخاذ قرار رسمي باعادة فتح الحدود، قائلا إن المكاتب تشغل أكثر من 600 موظف أردني في مجال التخليص، فضلا عن المستفيدين بشكل مباشر وغير مباشر من فتح المعبر بالإضافة إلى مكاسب الاقتصاد الوطني بشكل عام، كون المعبر يعد شريان التجارة الرئيس بين الأردن وسورية ولبنان وتركيا وعدد من الدول الأوروبية".

وأكد "أن وفدا اقتصاديا أردنيا سيزور دمشق الأسبوع  المقبل، ويضم حوالي 190 شخصية اقتصادية أردنية، حيث تمت عملية التنسيق بشأن ذلك بين غرفة تجارة الأردن واتحاد الغرف التجارية السورية".

من جهته أكد رئيس بلدية السرحان المهندس خلف السرحان، إن البلدية نفذت كافة الأعمال المطلوبة منها، بحيث قامت بتنفيذ أعمال  تنظيف ورفع جميع العوائق من على طريق جابر الحدودي، وإعادة تأهيل المنطقة الحدودية هناك، وبما يضمن إنسيابية الحركة والعمل، حال تم اتخاذ قرار رسمي بفتح المعبر.

وأضاف أن البلدية تنتظر اتخاذ قرار رسمي بفتح المعبر، والذي من شأنه عودة الحركة التجارية إلى سابق عهدها، مع ما يصاحب ذلك من تشغيل للأيدي العاملة.

من جهته، أكد نقيب أصحاب الشاحنات محمد خير الداوود أن "هناك 5 آلاف شاحنة أردنية جاهزة لنقل البضائع بين الأردن وسورية، لافتا إلى أن "استئناف العلاقات التجارية بين البلدين من شأنها السماح بعودة مبادلة البضائع على الحدود الأردنية السورية".

وأوضح الداوود أن خسائر قطاع الشاحنات خلال الأعوام الماضية "تجاوزت الـ725 مليون دينار، بسبب الأزمتين العراقية والسورية".

يذكر أن قطاع الشاحنات الأردنية يضم 21 ألف شاحنة تعيل بشكل مباشر حوالي 100 ألف مواطن، بحسب الداوود الذي أكد أن "العشرات من الشاحنات تم الحجز عليها من قبل شركات التمويل والبنوك، بسبب تعثر أصحابها عن السداد".

وكان  رئيس هيئة مستثمري المناطق الحرة نبيل رمان توقع أن ترتفع صادرات المنطقة الحرة بالزرقاء بعد فتح معبر جابر مع سورية إلى قرابة مليار دولار أميركي سنويا، فيما صادراتها السنوية حاليا تصل إلى قرابة الـ600 مليون دولار.

وبين، في تصريح سابق لـ"الغد"، أن المنطقة الحرة في الزرقاء تضم 220 مصنعا مختلفا كانت تعمل على تصدير البضائع من خلال المعبر إلى لبنان وتركيا وأسواق دول أوروبية.

وأوضح رمان أن إعادة فتح الحدود التي أغلقت قبل أكثر من 3 أعوام، ستعود بفوائد كبيرة على الاقتصاد الأردني بشكل عام، خصوصا وأن المعبر يعد شريانا رئيسيا للتجارة بين الأردن وسورية والعديد من الدول.

التعليق