فيلم "مولد نجمة" لكوبر وليدي جاجا يحقق نجاحا كبيرا في مهرجان فينيسيا

تم نشره في الأحد 2 أيلول / سبتمبر 2018. 12:00 صباحاً

فينيسيا- لاقى فيلم "A Star Is Born" أو "مولد نجمة"، من بطولة برادلي كوبر وليدي جاجا، استحسانا كبيرا في مهرجان فينيسيا السينمائي الدولي.
وعرض الفيلم المقتبس من فيلم كلاسيكي يمزج بين الموسيقى والحب خارج إطار المسابقة الرسمية، مع العلم بأنه يمثل أول تجربة اخراجية لكوبر.
وقال كوبر في حفل التقديم "عمري 43 عاما وأعتقد أن الوقت أهم عملة. أرغب في استخدامها بأفضل طريقة ممكنة. كل دقيقة وثانية استثمرت في هذا الفيلم كانت مستحقة"، معربا عن رغبته في مواصلة الاخراج.
كما يعد هذا الفيلم علامة فارقة بالنسبة للمغنية الأميركية حيث تقوم بأول بطولة في السينما عقب ظهورها في أفلام "ماشيتي يقتل" (2013) و"مدينة الخطيئة" (2014) ومشاركتها في مسلسل "قصة رعب أميركية: الفندق".
وأوضحت جاجا أنها كانت ترغب في العمل كممثلة وأنها حققت حلمها مع كوبر.
ويتناول الفيلم قصة حب بين مطرب شهير يقوم بمساعده إحدى المغنيات المغمورات نحو الشهرة والمجد.
فيما واجه فيلم الافتتاح "فيرست مان" عن رائد الفضاء الأميركي نيل أرمسترونغ اتهامات بأنه ليس وطنيا بما فيه الكفاية، وذلك لأنه لم يصوّر لحظة غرس العلم الأميركي على سطح القمر.
وشنّ ماركو روبيو المرشّح الجمهوريّ للانتخابات الأميركية في العام 2016 حملة على الفيلم الذي سيخرج إلى صالات العرض الأميركية في الثاني عشر من تشرين الأول(أكتوبر).
ووصف في تغريدة على تويتر أول من أمس الجمعة غياب مشهد زرع العلم الأميركي بأنه "جنون محض".
وقال "هذا لا يخدم مرحلة نحتاج فيها إلى تذكير شعبنا بما يمكننا أن ننجزه حين نعمل معا".
وأضاف "لقد مول الأميركيون تلك المهمة (أبولو 11) ونفّذت بصواريخ صنعها الأميركيون، وبتقنيات أميركية ورواد أميركيين..لم تكن مهمة للأمم المتحدة".
لكن نجلي رائد الفضاء الأشهر في التاريخ وأول إنسان هبط على سطح القمر كان لهما رأي مخالف. وقال ريك ومارك أرمسترونغ "إنها قصة إنسانية عالمية"، وليس في الفيلم "أي شيء ضد الولايات المتحدة، بل على العكس". ودافع المخرج داميان شازيل عن الفيلم الذي افتتح مهرجان البندقية قبل أيام قائلا "أظهرت في "فيرست مان" العلم الأميركي على سطح القمر، لكن لحظة غرسه هي من اللحظات الكثيرة التي اخترت ألا أتوقّف عندها".-(افي)

التعليق