الملك: الإعلام والفن رسائل سامية وأمانة ثقيلة حملها السيلاوي والمصري

تم نشره في الأحد 2 أيلول / سبتمبر 2018. 06:46 مـساءً - آخر تعديل في الأحد 2 أيلول / سبتمبر 2018. 07:32 مـساءً
  • الملك يعزي

عمان- نعى جلالة الملك عبدالله الثاني، اليوم الأحد، الإعلامي سعد السيلاوي والفنان ياسر المصري، اللذين وافتهما المنية خلال الأيام الماضية.
وقال جلالته في تغريدة له عبر موقع التواصل الاجتماعي "تويتر" إن الفقيدين كانا كريمين في أخلاقهما وحبهما وعطائهما للوطن، مؤكدا أن الإعلام والفن رسائل سامية وأمانة ثقيلة حملها سعد السيلاوي، وياسرالمصري، بمهنية وشرف وإخلاص، فتجاوزا بها الحدود وترسخا في القلوب والعقول.
واضاف جلالته " عزاؤنا بفقدهما أن الوطن الذي أنجبهما سيظل كريما معطاء على الدوام".
يذكر أن الزميل سعد السيلاوي توفي أمس في بيروت، إثر فشل رئوي نجم عنه توقف عضلة القلب نتيجة مرض كان يعاني منه الفقيد لسنوات.
بينما توفي الفنان ياسر المصري في الثالث والعشرين من الشهر الماضي، في محافظة الزرقاء، إثر حادث سير مؤسف. (بترا)

 

التعليق