رئيس الوزراء يوجه بنقل مهام التنسيق للبرنامج من "البيئة" إلى "التربية"

الرزاز يؤكد أهمية ‘‘غلوب‘‘ في إكساب الطلبة مهارات البحث العلمي

تم نشره في الاثنين 3 أيلول / سبتمبر 2018. 12:00 صباحاً
  • رئيس الوزراء عمر الرزاز خلال استقباله أمس مدير برنامج "Globe" توني ميرفي والمدير الاقليمي للبرنامج في الاردن سلمى الزعبي-(بترا)

عمان - أكد رئيس الوزراء الدكتور عمر الرزاز اهمية الدور الذي يقوم به برنامج غلوب "GLOBE" في اكساب طلبة المدارس المهارات وتحفيزهم نحو البحث العلمي والتحليل والاستقصاء.
والبرنامج الذي ينفذه المكتب الإقليمي في الشرق الأدنى وشمال أفريقيا بالتعاون مع وزارة التربية والتعليم، هو برنامج تعليمي بيئي يهدف إلى تدريب الطلبة والمعلمين على قياس ودراسة ورصد العناصر البيئية الخمسة، وهي المياه والبيئة والتربة والغطاء النباتي والتنوع الحيوي، ويسعى الى زيادة اهتمام الطلبة بالبيئة وحثهم على المحافظة عليها، بما يجعل من الطالب عالما بيئيا صغيرا.
واكد خلال استقباله في مكتبه برئاسة الوزراء أمس مدير البرنامج الدكتور توني ميرفي والمدير الاقليمي للبرنامج في الاردن سلمى الزعبي، دعم الحكومة لعمل البرنامج في مدارس وزارة التربية والتعليم وبشكل يسهم في تحقيق اهدافه بدعم وتحفيز الطلبة والمعلمين للتعاون في الابحاث العلمية البيئية.
ووجه بنقل مهام التنسيق للبرنامج من وزارة البيئة الى وزارة التربية والتعليم لضمان مستوى عال من التنسيق والتنفيذ على مستوى مدارس وزارة التربية والتعليم.
من جهته، اشاد مدير البرنامج بالدعم والاهتمام الذي يلقاه البرنامج من الحكومة والذي يتم تنفيذه في 14 مدرسة حكومية وتوسيع مجالات عمله في مدارس اخرى، لافتا الى ان بيانات الطلبة الأردنيين حول البيئة ستكون ضمن عشرات الملايين من البيانات التي يتم جمعها من خلال البرنامج الموجود في 120 دولة على مستوى العالم والتي ستمكن علماء ناسا من التعرف على التحديات التي تواجه البيئة في العالم، والمساهمة في إيجاد حلول لها وبخاصة ما يتعلق بالتصحر والانحباس الحراري.
وتكمن اهمية البرنامج برصد العوامل المؤثرة في الانحباس الحراري وآثاره في التغير المناخي، حيث عمل البرنامج منذ اكثر من 20 عاما على تطبيق انظمة جلوب بالتعاون مع وزارات التربية والتعليم في 6 اقاليم منتشرة في انحاء العالم ما اسهم في رفع مستوى الوعي لدى الطلبة في مجال المحافظة على البيئة فضلا عن جمع البيانات وتحليلها وتحميلها على الموقع الإلكتروني لبرنامج GLOBE وارسال المعلومات الى قاعدة بيانات وكالة ناسا لمزيد من التحليل لمعرفة الاتجاهات البيئية مثل الاحتباس الحراري والتصحر وعوامل التغير المناخي.
واشارت الزعبي، الى ان المكتب الاقليمي للبرنامج ومقره في عمان يغطي 13 دولة في منطقة الشرق الادنى وشمال افريقيا مستعرضة آليات تنفيذ البرنامج من خلال تدريب الطلبة في مدارس الملك عبدالله للتميز في المملكة واربع مدارس اخرى في العاصمة عمان، على أعماله.
وحضر اللقاء المدرب الاقليمي للبرنامج ناهد العجلوني.-(بترا)

التعليق
› ان الاّراء المذكورة هنا تعبر عن وجهة نظر أصحابها ولاتعبر بالضرورة عن اراء جريدة الغد.
  • »رأي شخصي.!! (" محمد مشهور" شمس الدين)

    الاثنين 3 أيلول / سبتمبر 2018.
    حبذا لو يتم انشاء " مشغل فني عام " يوازي "المكتبه العامه" لتحفيز الطلبه على " التعليم المهني" وإعطائه مجال وبيئه للتعرف والإبداع في مجال مطلوب في سوق العمل ، ويلبي ميول ورغبة الطالب في آن واحد .... وشكرا