مجلس الوزراء يقرر استثناء أقارب شهداء من التعيين في الحكومة

تم نشره في الاثنين 3 أيلول / سبتمبر 2018. 07:13 مـساءً - آخر تعديل في الاثنين 3 أيلول / سبتمبر 2018. 07:13 مـساءً
  • مبنى مجلس الوزراء-(بترا)

عمان- تنفيذا لتوجيهات جلالة الملك عبدالله الثاني، خلال زيارة جلالته الى بيوت عزاء شهداء الوطن من القوات المسلحة والأجهزة الأمنية الذين قضوا في الأحداث الارهابية الاخيرة، قرر مجلس الوزراء استثناء مجموعة من اقارب شهداء الوطن من تعليمات الاختيار والتعيين في الاجهزة الحكومية.
ويأتي القرار تقديرا لشهداء الوطن الابرار، الذين بذلوا ارواحهم الطاهرة ودماءهم الزكية فداء للوطن والمحافظة على امنه واستقراره وصون مقدراته، وتكريما لذوي الشهداء واقاربهم والاسهام في توفير الحياة الكريمة لهم .
الى ذلك، وفي اطار حرص الحكومة على انجاح تجربة اللامركزية وتعزيز دورها في خدمة وتنمية المحافظات، بدأ مجلس الوزراء باعتماد نهج جديد بدعوة رؤساء مجالس المحافظات (اللامركزية) والمحافظين للمشاركة في جلسات مجلس الوزراء اعتبارا من اليوم وتباعا على مدى الاسابيع القادمة، لمناقشة موازنة مجالس المحافظات للعام 2019 واولويات تنفيذ المشاريع التنموية.
وبدأ مجلس الوزراء باكورة هذه الدعوات بمشاركة رئيس مجلس محافظة البلقاء موسى العواملة، ومحافظ البلقاء نايف الهدايات، بصفته رئيسا للمجلس التنفيذي في جلسة مجلس الوزراء التي عقدت ،اليوم الاثنين، وخصص جزء منها لمناقشة موازنة مجلس محافظة البلقاء للعام القادم.
واستمع مجلس الوزراء الى ايجاز من رئيس مجلس المحافظة والمحافظ ، بحضور مدير عام دائرة الموازنة العامة محمد الهزايمه، حول موازنة مجلس المحافظة التي تم اقرارها الشهر الماضي وتم رفعها الى دائرة الموازنة العامة وبسقف مالي مقداره 5ر22 مليون دينار يتم صرفه على المشاريع التي ستنفذ في المحافظة عدا عن المشاريع التي يتم تنفيذها على المستوى الوطني ومن خلال البلديات.
وتتضمن موازنة مجلس المحافظة 399 مشروعا رأسماليا وتنمويا وخدميا موزعة على ألوية المحافظة الخمسة بعدالة، وفقا لمعايير عدد السكان والمساحة الجغرافية ونسب الفقر والبطالة .
واشار مدير عام دائرة الموازنة العامة الى انه سيتم مراجعة موازنات مجالس المحافظات التي وصلت جميعها الى دائرة الموازنة، لافتا الى ان السقف المخصص لانفاق المحافظات على المشاريع ارتفع من 220 مليون دينار عام 2018 الى نحو 300 مليون دينار عام 2019 ، نتيجة للتأخر في تنفيذ وانجاز المشاريع .
وجرى نقاش بين مجلس الوزراء ورئيس مجلس محافظة البلقاء ومحافظ البلقاء حول السبل الكفيلة بتجاوز التحديات التي تواجه عمل اللامركزية، حيث تم التأكيد على تعزيز تفويض الصلاحيات لمدراء الدوائر الرسمية في المحافظات، سيما في طرح العطاءات .
الى ذلك، قرر المجلس الموافقة على اضافة نقاط بيع خطوط الهواتف المتنقلة الى الانشطة الاقتصادية التي تحتاج الى موافقات امنية مسبقة ، ليصار بعد ذلك الى تعديل تعليمات تنظيم عمل نقاط بيع خطوط الهواتف المتنقلة لسنة 2017 .
وكان مجلس الوزراء قد وافق في قرار سابق له بتاريخ 1232018 على حصر الموافقات الامنية المسبقة بالانشطة الاقتصادية ومنها تجارة الاسلحة، والمتفجرات والمواد الكيماوية الخطرة، ومحلات تصليح وصيانة الاسلحة ، وتجارة الالعاب النارية ، وشركات الامن والحماية والحراسة الخاصة ،وتجارة الالعاب التي يتم التحكم بها عن بعد، وكاميرات المراقبة، والمجوهرات والذهب .
من جهة ثانية، قرر المجلس الموافقة على اتفاقية "البلد المضيف بين الحكومة الاردنية والمركز الدولي لبحوث التنمية في كندا"، لتأسيس مكتب اقليمي له في الاردن، وذلك لتنفيذ أهدافه التنموية في الاردن .
ويشار الى ان المركز الدولي لبحوث التنمية في كندا يهدف الى اطلاق وتشجيع ودعم واجراء البحوث بشأن التحديات التي تواجه المناطق النامية حول العالم وبشأن تطبيق واعتماد المعارف العلمية والفنية وغيرها من اشكال المعرفة، بهدف تحقيق التقدم الاقتصادي والاجتماعي في هذه المناطق . (بترا)

التعليق