اربد .. جمعية حماية الأسرة والطفولة تحتفل باليوم العالمي للعمل الخيري

تم نشره في الأربعاء 5 أيلول / سبتمبر 2018. 05:20 مـساءً - آخر تعديل في السبت 8 أيلول / سبتمبر 2018. 03:27 مـساءً

احمد التميمي

اربد - الغد - احتفلت جمعية حماية الأسرة والطفولة في اربد الاربعاء برعاية الشريفة نسرين بنت زيد باليوم العالمي للعمل الخيري تحت عنوان" الخير باق في امتي".

 وقال رئيس الجمعية كاظم الكفيري ان مفهوم العمل التطوعي يجب ان يبتعد ان اي اهداف تتصل بالكسب المادي ويرتكز على روح المبادرة والتضحية والعطاء ليكون رديفا حقيقيا لمؤسسات الدولة ذات الصلة ومكملا لها.

واشار الكفيري الى ان المجتمعات بدات تفقد تدريجيا جدوى العمل التطوعي نتيجةا لمعيقات التي تقف امامه احيانا او كانعكاس لممارسات خاطئى من قبل بعض القائمين عليه ما يعني ان المسولية كبيرة على عاتق الجمعيات الخيرية لاستعادة هذه الثقة التي كانت حتى زمن ليس ببعيد تشكل ركيزة اساسية من ركائز التنمية في المجتمع.

وذكر الكفيري بالتوجه الاممي للعمل التطوعي كما اقرته الجمعية العمومية للامم المتحدة في اطرا السصنة الدولية للتطوع في قراراها رقم 17/ 52 وباجماع 123 دولة من ضمنها الاردن.

 واشتمل الاحتفال على عرض فيلم وثائقي عن مسيرة النائب والعين ورئيس الاتحاد العام للجمعيات الخيرية  الاسبق ورئيس اتحاد الجمعيات لمحافظة اربد  سامي الخصاونة في العمل التطوعي والخيري كاحد النماذج المتميزةعلى هذا الصعيد وفقرات فنية ومسرحية جسدت معاني وقيم العمل التطوعي واثره في المجتمع.

وتم تخريج المشاركات من مشروع التنمية والتمكين للمجتمعات المستضيفة للاجئين الذي نفذته الجمعية على مدار ستة اشهر بالتعاون مع الجمعية الالمانية للتنمية واستفادت منه 110 مشاركات اردنيات وسوريات بالاضافة لتكريم عدد من رواد العمل التطوعي في محافظة اربد.

التعليق