فلاشينغ ميدوز

ديوكوفيتش يمضي ونيشيكوري يثأر

تم نشره في الخميس 6 أيلول / سبتمبر 2018. 11:00 مـساءً
  • نجما كرة المضرب اليابانيان كي نيشيكوري وناومي اوساكا - (أ ف ب)

نيويورك- بلغ الصربي نوفاك ديوكوفيتش المصنف أول سابقا الدور نصف النهائي من بطولة الولايات المتحدة المفتوحة لكرة المضرب، آخر البطولات الأربع الكبرى، ولحق بالياباني كي نيشيكوري إلذي ثأر لخسارته في النهائي قبل أربعة أعوام أمام الكرواتي مارين سيليتش.
في ربع النهائي، تغلب ديوكوفيتش (31 عاما)، السادس والمتوج بطلا العامين 2011 و2015 على ملاعب فلاشينغ ميدوز الصلبة، على الأسترالي جون ميلمان 6-3 و6-4 و6-4، فيما فاز نيشيكوري المصنف 19 والفائز على سيليتش السابع 2-6 و6-4 و7-6 (7-5) و4-6 و6-4.
ويلتقي ديوكوفيتش في دور الأربعة مع نيشيكوري، فيما تجمع المباراة الثانية الإسباني رافايل نادال الأول وحامل اللقب مع الأرجنتيني خوان مارتن دل بوترو الثالث والمتوج بلقب وحيد في البطولات الكبرى وكان في فلاشينغ ميدوز بالذات العام 2009 بفوز ماراتوني على السويسري روجيه فيدرر 3-6 و7-6 (7-5) و4-6 و7-6 (7-4) و6-2 حارما إياه من تتويج سادس تواليا بعد أن احتكر اللقب من 2004 الى 2008.
وكان ميلمان حقق مفاجأة في الدور الرابع بإخراج فيدرر المصنف ثانيا. وحرمانه من الاستمرار في مشوار البحث عن اللقب السادس في البطولة الأميركية.
واحتاج ديوكوفيتش الباحث عن اللقب الرابع عشر في بطولات الغراند سلام ومعادلة رقم الاميركي الشهير بيت سامبراس، الى نحو ثلاث ساعات لإنهاء مغامرة الاسترالي.
وكانت الرطوبة مرة جديدة ملكة أمسية الأربعاء حيث وصلت الى 75 %، واضطر ميلمان عندما كانت النتيجة 2-2 في المجموعة الثانية حيث لا يوجد تبديل للجهات بين طرفي المباراة، الى ترك الملعب لبرهة قصيرة فأثنى ديوكوفيتش على مبادرته واستغل الوقت لتغيير ملابسه من الرأس الى القدمين.
وقال ديوكوفيتش الذي كانت سيطرته واضحة على المجريات (24 خطأ مباشرا و53 ضربة رابحة مقابل 46 خطأ و30 ضربة لمنافسه)، بعد الفوز "لقد أحرجني بشكل جدي. إنه من نوع اللاعب الذي يجعلك ترتكب أخطاء وتبحث عن النقطة. إنه حقا مقاتل إستثنائي".
وأضاف "يركض كثيرا إلى اليسار وإلى اليمين، ويجعلك من الناحية التكتيكية تقيم توازنا بين الصبر لانتزاع النقطة وأخذ المبادرة الهجومية لامتلاك الفرصة من خلال كرة قصيرة. لكن الكلام يبقى أسهل كثيرا من التطبيق الفعلي".
وأكد "لقد قاتلنا نحن الاثنان ضد الظروف المناخية السائدة. تنفسنا بكثرة وبدلنا ملابسنا كثيرا في المباراة، ومرات عدة منذ انطلاق البطولة من أجل البقاء على قيد الحياة في الملعب".
وتابع "هذا غير معقول، علي أن أحضر معي 10 قمصان في كل مباراة، وبعد كل شوطين أجد نفسي مبللا بالكامل. كنا نعتقد إننا في ساونا".
وفي مباراة ماراتونية استغرقت قرابة أربع ساعات. حقق نيشكيوري (28 عاما) فوزه التاسع على سيليتش في المواجهة الخامسة عشرة بينهما، وثأر لخسارته أمام الكرواتي في نهائي عام 2014 على الملعب عينه، أرثر آشي الرئيسي.
وأنهى سيليتش (29 عاما)، وصيف بطل استراليا المفتوحة مطلع العام الحالي ووصيف بطل ويمبلدون 2017، المجموعة الأولى في 35 دقيقة، وكان في موقف أقوى ومناسب لتحقيق الفوز بعد أن تقدم في الثانية 4-2، لكنه ارتكب أخطاء كثيرة، وفقد إرساله مرتين ثم خسر الثالثة وهي الأطول توقيتا (ساعة و7 دقائق) بشوط فاصل.
وأنعش الكرواتي العملاق آماله بالعودة بعد كسر إرسال الياباني في الشوط السابع من المجموعة الرابعة وانهائها لمصلحته 6-4 مدركا التعادل (2-2)، لكن الكلمة الفصل كانت لنيشيكوري في المجموعة الخامسة الحاسمة بعدما استولى على إرسال منافسه الذي بدا فاقد التركيز.
وسيسمح هذا المشوار النيويوركي الناجح حتى الآن للياباني الذي هبط الى المركز 39 عالميا بداية نيسان (ابريل) الماضي -الأدنى له منذ تشرين الأول (اكتوبر) 2011- على أقل تقدير بطرق باب نادي العشرة الاوائل في التصنيف العالمي الاثنين المقبل غدة انتهاء البطولة الاخيرة في روزنامة الموسم.
منافسات السيدات
وبلغت اليابانية ناومي أوساكا المصنفة 20 الدور نصف النهائي لإحدى البطولات الأربع الكبرى في كرة المضرب للمرة الأولى في مسيرتها، بفوزها على الأوكرانية ليسيا تسورينكو 6-1، 6-1 في ربع نهائي البطولة.
وأصبحت أوساكا (20 عاما) المولودة من أم يابانية وأب هايتي، أول يابانية تبلغ هذا الدور في بطولات الغراند سلام، مذ حققت ذلك كيميكو داتي في ويمبلدون الإنجليزية 1996.
وتلتقي أوساكا في نصف النهائي الفائزة من مباراة الأميركية ماديسون كيز المصنفة 14 ووصيفة 2017، والإسبانية كارلا سواريز نافارو المصنفة 30.
وقالت أوساكا التي احتفلت بهدوء خلافا لما قامت به عندما أجهشت بالبكاء بعد فوزها على البيلاروسية أريانا سابالينكا في الدور الرابع، أن بلوغ نصف النهائي "يعني لي الكثير حقا (...) بكيت كثيرا المرة الماضية وسخر مني كثيرون. هذه المرة توجهت مباشرة إلى الشبكة (لتحية منافستها)".
وشددت على أنها كانت تشعر بالخوف والقلق "وكان كل جسدي يرتجف، الا أنني وبشكل عام فخورة بأنني لم أعمد الى كسر المضرب!".
واستهلت اللاعبة الشابة المباراة بقوة وكسرت إرسال منافستها في الشوطين الثاني والسادس، معتمدة بشكل أساسي على قوة ضربات إرسالها.
وفي المجموعة الثانية، انهارت تسورينكو التي أخرجت الدنماركية كارولاين فوزنياكي المصنفة ثانية في الدور الثاني، فخسرت إرسالها في الشوطين الأول والثالث لتتقدم منافستها 4-0. وأخفقت الأوكرانية البالغة من العمر 29 عاما، في الإفادة من ثلاث فرص لكسر إرسال منافستها اليابانية في الشوط السادس بعد تقدمها 40-0، لتنتزع أوساكا الشوط وتتقدم 5-1، قبل أن تحسم على إرسال منافستها وتنهي المباراة في 57 دقيقة فقط.
وأشارت أوساكا الى أنها لم تتأثر بالطقس الحار الذي يسيطر على منافسات البطولة الأميركية منذ بدايتها، قائلة "أنا معتادة على حرارة (ولاية) فلوريدا (الأميركية). أنا أحب التعرق".
أما تسورينكو المصنفة 36، فقالت "أنا أكره المباريات كهذه (...) كنت مريضة واستيقظت أعاني من فيروس. لم أكن أرغب بالانسحاب لأن المباراة كانت في الدور ربع النهائي لبطولة كبرى".
وأقرت الأوكرانية بأن منافستها "لعبت في شكل جيد".
إشادة يابانية بالإنجاز المزدوج لنيشيكوري وأوساكا
حيت وسائل الاعلام اليابانية أمس نجمي كرة المضرب كي نيشيكوري وناومي اوساكا لبلوغهما الدور نصف النهائي من بطولة الولايات المتحدة المفتوحة على ملاعب فلاشينغ ميدوز في نيويورك، ىآخر البطولات الأربع الكبرى لكرة المضرب.
وحقق اللاعبان بتأهلهما المزدوج إنجازا غير مسبوق في تاريخ البلاد. وعنونت صحيفة "نيكان غينداي" الشعبية "لا شيء يوقف اللاعبين اليابانيين".
ونالت اوساكا ابنة العشرين سنة والتي تحتفل في تشرين الاول (أكتوبر) المقبل ببلوغها الـ21 سنة، المديح كونها اليابانية الأولى التي تصل الى دور الأربعة في بطولة الولايات المتحدة.
وكانت كيميكو داتي آخر يابانية بلغت الدور نصف النهائي لبطولة ويمبلدون في 1996، قبل سنة من ولادة اوساكا.
وقالت صحيفة "نيكان سبورتس" في نسختها الرقمية أن "أوساكا دخلت مباراتها بقوة منذ البداية" مع الأوكرانية ليسيا تسورنكو واستحقت الفوز.
وأضافت "لقد أظهرت قوتها ودقتها، بالإضافة إلى ذكاء رائع للتكهن بكيفية تحرك منافستها. لقد خطت خطوة إلى منطقة مجهولة للنساء اليابانيات في نيويورك".
وساهم فوز أوساكا في رفع سعر سهم الشركة المصنعة لمضربها يونكس الذي ارتفع أكثر من 10 % في بورصة طوكيو في مقابل تراجع مؤشر سهم نيكاي الرئيسي. وفي المقابل، شكل فوز نيشيكوري على الكرواتي مارين سيليتش ثأرا لخسارة الياباني نهائي نسخة 2014 من البطولة الأميركية أمام العملاق الكرواتي.
وقالت صحيفة "سبورتس نيبون" إن "نيشيكوري ثأر من سيليتش".
وذهب المشجعون اليابانيون الذين احتفلوا بتأهلهما، بعيدا في التوقع لنتيجة البطلين.
وقال أحد المغردين على تويتر "عظيم! أريد أن أراها (اوساكا) تخوض النهائي أمام سيرينا (وليامس)".
فيما غرد مشجع آخر "رائع! نيشيكوري-سان وناومي اوساكا يدخلان الدور نصف النهائي. المواجهة المقبلة مع (الصربي نوفاك) ديوكوفيتش. رجاء، حقق الفوز".-(أ ف ب)

التعليق