سوسو: منتخب إسبانيا لا يحتاج لقبضة حديدية

تم نشره في السبت 8 أيلول / سبتمبر 2018. 12:00 صباحاً

لاس روثاس- أبدى لاعب الوسط الإسباني خوسيه خواكين فرنانديز سيز دو لا توري "سوسو" تقبله للقواعد الجديدة التي فرضها مدرب منتخب "لا روخا" لويس إنريكي، لكنه أكد في الوقت نفسه ان الفريق "لا يحتاج لقبضة من حديد".

وفي مقابلة مع "إفي"، أكد لاعب ميلان الإيطالي الذي سبق واستدعاه المدرب السابق للمنتخب، جولين لوبيتيغي لودية أمام روسيا في الرابع من أيلول (أيلول) 2017، ويعود الآن لقائمة الفريق الوطني مع لويس إنريكي، "أن يستدعيك مدرب جديد في أول قائمة له فهذا يعد أمرا مهما للغاية ويسعدني كثيرا".

وعن الشهرة الواسعة التي يتمتع بها في إيطاليا في حين لا يعرفه أحد تقريبا في بلاده، قال اللاعب الذي سيكمل في تشرين الثاني (نوفمبر) المقبل 25 عاما: "أستطيع أن أتحرك في إسبانيا في هدوء وهذا أمر يعجبني كثيرا، هذه ميزة للاحتراف في الخارج. لكن الحظ أسعدني بأن أكون موجودا في بلد مثل إيطاليا التي لا تختلف عن بلدي كثيرا لذلك فإن التغيير ليس جذري لهذا الحد".

واعتبر اللاعب، الذي احترف أيضا في صفوف ليفربول الإنجليزي، أن فريقه ميلان لديه فرصة ليقدم موسما قويا، لا سيما عقب التعاقد مع الأرجنتيني غونزالو هيغواين الذي أبرز أنه مهاجم يتمتع بـ"خبرة وهذا ما كنا نحتاج إليه".

وأبرز سوسو "العودة إلى إسبانيا أمر رائع دائما ووجودي مع المنتخب وهؤلاء اللاعبين مصدر فخر لي ويسعدني كثيرا".

وعن أداء "لا روخا" في مونديال روسيا الذي ودعته إسبانيا على يد البلد المضيف في دور الـ16، قال اللاعب "أعتقد أن هناك دائما أشياء تحتاج للتصحيح، لا شيء يصل لحد الكمال أبدا، لكن هناك أمور حدثت خارج الملعب تسببت في زعزعة استقرار المنتخب بعض الشيء.. لم أكن مع الفريق لمعرفة ما حدث بالضبط، لذلك فإن رأيي لن يختلف عن أي شخص تابع ما حدث عن بعد".

وردا على سؤاله حول رأيه في مدرب المنتخب الجديد أكد سوسو أن إنريكي "شخص يحب العمل على الجانب التكتيكي سواء بالكرة أو بدونها، بالإضافة إلى تحليل ما قد يفعله الخصم. هذا أمر مهم للغاية والهدف الرئيسي هو العودة لدرب الانتصارات".

وأضاف "نتمتع بأسلوب تتمناه المنتخبات الأخرى. ربما يرى لويس إنريكي أن هناك الكثير من أوجه القصور التي ينبغي تحسينها، هو المدرب ويعلم ما يتعين عليه فعله".

وعن القواعد التي فرضها مدرب برشلونة السابق بين صفوف المنتخب مثل حظر استخدام الهواتف المحمولة أثناء أوقات الطعام، أكد لاعب الوسط "البقاء لمدة نصف ساعة أو 45 دقيقة بدون هاتفك على طاولة مع زملائك لن يمثل أي مشكلة على الإطلاق".

وردا على سؤاله عما إذا كان يعتقد أن هذه القواعد الجديدة قد تعطي انطباعا بأن اللاعبين في السابق كان لديهم الحرية في القيام بما يحلو لهم بينما يحتاجون الآن للشدة، أكد "لا أعتقد أن الفريق يحتاج لذلك. كل مدرب له أسلوبه، المدرب السابق (لوبيتيغي) له طريقة ولويس إنريكي له طريقة أخرى".-(إفي)

التعليق