وقفة للمهندسين ترفض اتفاقية الغاز الإسرائيلي

تم نشره في السبت 8 أيلول / سبتمبر 2018. 02:40 مـساءً
  • جانب من الوقفة

عمان- الغد- أقامت نقابة المهندسين الأردنيين ظهر السبت، وقفة احتجاجية في أرضها الواقعة في حوض أبو السوس بمنطقة الحصن في محافظة إربد، وذلك استنكارا لمد خط غاز الاحتلال الإسرئيلي.

من جانبه قال المهندس أحمد سمارة الزعبي نقيب المهندسين الأردنيين، إن الشعب يُرسل رسائل واضحة برفض كل اتفاقيات الذُل مع الاحتلال الإسرئيلي، ابتداءً من اتفاقية كامب ديفد وأوسلو ووادي عربة وعلى رأسها اتفاقية الغاز المشؤوم.

واضاف، أن هذه الوقفة تأتي بالتزامن مع تنامي وتصعيد صفقة القرن ومحاولة شطب حق العودة ومشروع يهودية وقومية الدولة، مشيراً إلى أن النقابة بصدد إقامة مؤتمر وطني لدراسة كل الملفات وتشكيل جبهة عريضة للدفاع عن الوطن والتصدي لكل المشاريع التي تستهدف تركيع هذا الوطن وشعبه.

من جانبه قال الدكتور أحمد ملكاوي رئيس مجلس فرع إربد، إن هذه الوقفة ما جاءت إلا من أحرار وشرفاء هذا الوطن تعبيراً عن رفضهم لاتفاقية الغاز المشؤومة، ومضيفا أننا نرفض أن نرهن ارادتنا ومستقبلنا ومستقبل أبنائنا للاحتلال الإسرئيلي ونرفض التطبيع معه بكافة أشكاله.

وقال مشاركون في الوقفة، إن هذه الفعالية تأتي تأكيدا لرفض الاتفاقية التي وصفوها بالمشؤومة والذي يهدف مشروعها الى ابتلاع الأراضي الاردنية حتى وصل الى منطقة الحصن على حد قولهم وبمشاركة مقاولين اردنيين.

وطالبوا بوقف الاتفاقية ومنع المهندسين والمقاولين الاردنيين من العمل في المشروع داعين جميع ابناء الوطن الى الوقوف سدا منيعا في طريق التمدد الصهيوني في ارض الوطن.

ورفع المشاركون في الوقفة يافطات كتب عليها عبارات تندد بالاتفاقية وتطالب الحكومة بوقفها.

وانتهت الوقفة بعد ان ألقيت كلمات أكدت على ضرورة تنظيم الفعاليات المناهضة لمثل هذه المشاريع التي تستهدف الوطن ومقدراته.


التعليق