"لمة الحبايب".. لوحات 50 فنانا في جاليري إطلالة اللويبدة

تم نشره في الأحد 9 أيلول / سبتمبر 2018. 12:00 صباحاً
  • جانب من لوحات معرض "لمة الحبايب"- (من المصدر)

معتصم الرقاد

عمان- نظم جاليري إطلالة اللويبدة للفنون التشكيلية، معرضا مفتوحا لنحو خمسين فنانا من الأردن والعراق وسورية حمل عنوان "لمة الحبايب"، جمع المعرض جملة من الأساليب والتقنيات والمواضيع المختلفة التي عبرت عن المشهد التشكيلي في الأردن بكل أبعاده.
وكما تنوعت الخامات والأحجام، فقد تنوعت الأساليب بين الواقعي والتعبيري والسريالي والتجريدي الذي مثل معها المعرض غابة من الألوان الجميلة.
وقال الفنان التشكيلي، كمال أبو حلاوة "إن مناسبة المعرض هي الرغبة في اجتماع الفنانين والحوار وتبادل الآراء، وهي فضلا عن كونها مناسبة فنية ثقافية، فهي مناسبة اجتماعية". وأضاف أن المعرض يضم مختلف الأساليب والأجيال، ويمثل نشاطا ليس للجاليري، وإنما للفنان.
ومن جانبها، قالت الفنانة التشكيلية أسيل عزيزية "إننا بحاجة دائمة للحوار عبر جدران العرض، وهو مناسبة أيضا للحوار الثقافي حول الفن ليس بين الفنانين وإنما أيضا مع الجمهور".
وأضافت عزيزية "نحن بحاجة دائمة للاتصال مع الجمهور والارتقاء بوعيه الجمالي"، لافتة إلى أن الجاليري نظم مجموعة من المحاضرات التي تتصل بالفن كجزء من الثقافة النظرية والوعي بالفن ووظائفه.
وقد شارك في المعرض الذي أقيم برعاية رئيس رابطة الفنانين التشكيليين الأردنيين، حسين نشوان، كل من الفنانين (من الأردن والعراق وسورية): محمد سمارة، ابراهيم العلي، حسين نشوان، محمد أبو عزيز، أنور حدادين، أمل صبح، محمد صبح، عماد أبو شتية، كمال أبو حلاوة، وليد التميمي، عبدالله التميمي، كفاح آل شبيب، أسيل عزيزية، فايدة ماتوخ، ريم الغوطي، محمد تركي، محمد القدومي، عمر العطيات، ياسمين أبو زيد، بشار قندلفت، هبة إبراهيم، خالد البدور، ميرفت هليل، رائد قطناني، نهلة آسيا، فايز الأغبر، جنة حافظ، خلود أبو حجلة، وليد القصوي، عبد الهادي جبرين، مازن جرار، سامي الشولي، شادن يوسف، نوال عبد الرحيم، وفاء الجريري، صفاء الشريف، علياء نعسان، مها ذويب، أمل الشوحة، خالد المعازي، عمر البدور، نضال أبو زينة، إبراهيم الديات، ماهر العتقي، عببر حمودي، وأسماء صبيح.

التعليق