4 انتصارات حصيلة منتخب السلة في مواجهاته أمام كوريا الجنوبية

تم نشره في الاثنين 10 أيلول / سبتمبر 2018. 12:00 صباحاً
  • لاعب المنتخب الوطني موسى العوضي سجّل 14 نقطة في اللقاء الأخير أمام كوريا الجنوبية -(أرشيفية)

أيمن أبو حجلة

عمان- يمني المنتخب الوطني لكرة السلة النفس، في رفع رصيده من الانتصارات على كوريا الجنوبية، عندما يستضيفه مساء الخميس على صالة الأمير حمزة، في الدور الحاسم من تصفيات كأس العام 2019 المقرر إقامتها في الصين.
وحقق المنتخب الوطني 4 انتصارات فقط على كوريا الجنوبية، آخرها قبل 7 أعوام، وتطورت كرة السلة الكورية كثيرا عبر السنوات الماضية، ويعد منتخبها الوطني قوة لا يستهان بها على الصعيد القاري.
أول لقاء جمع المنتخب الوطني مع كوريا الجنوبية جرى في دورة الألعاب الآسيوية 1986 في سيول، وفاز المنتخب المضيف بفارق 4 نقاط على جيل يعتبره كثيرون ذهبيا في كرة السلة الأردنية بقيادة مراد بركات وهلال بركات وسمير مرقص وجمال البحيري وأمجد الطنبور وخالد أبو ناموس ودرويش فودة وهشام مواجدة وعمار حداد وويوسف زغلول وعماد السعيد ومروان معتوق، تحت لواء المدرب فيدون ماثيوس.
تجدد اللقاء بعد خمسة أعوام، وبالتحديد في مدينة كوبي اليابانية التي استضافت نهائيات كأس آسيا 1991، وأشرف رزق المصري على تدريب المنتخب الوطني في هذه البطولة، وضمت صفوف الفريق كلا من مراد بركات وهلال بركات وسمير مرقص ويوسف زغلول ومروان معتوق وناصر بشناق ومنتصر أبو الطيب ووليد بدران ورامز حمودة وعبداللطيف أبو قورة ومروان الصعيدي.
وفازت كوريا الجنوبية في اللقاء بنتيجة 99-68 (النصف الأول 53-32)، علما بأن المنتخب الوطني حل في المركز الثامن بنهاية البطولة.
الفوز السلوي الأول للأردن على كوريا الجنوبية، تحقق في دورة الألعاب الآسيوية 2006 التي أقيمت في قطر، وذلك بنتيجة 68-62 (31-22)، وكان قائد الفريق حينها زيد الخص نجم المباراة بعدما أحرز 17 نقطة و9 متابعات، علما بأنه حسم اللقاء بنجاحه في 4 رميات حرة بآخر 53 ثانية، وأضاف أيمن دعيس 14 نقطة وانفر شوابسوقة 12 نقطة
وحل المنتخب الوطني رابعا بنهاية الدورة، ومثله كل من أيمن دعيس وزيد الخص وموسى بشير وإسلام عباس وزيد عباس وانفر شوابسوقة وفضل النجار ووسام الصوص ونضال الشريف وعيسى كامل ومحمد حمدان وموسى العوضي.
في العام 2007، سقط المنتخب الوطني مرتين أمام كوريا الجنوبية؛ مرة في كأس ويليام جونز بنتيجة 71-65، والثانية بنتيجة 70-65 في كأس آسيا، وأحرز "صقور الأردن" لقب كأس ويليام جونز في العام التالي وفاز في طريقه للقب على كوريا الجنوبية التي شاركت بمنتخبها الأولمبي 79-76، وفي البطولة ذاتها العام 2009 فاز المنتخب الوطني أيضا بنتيجة 83-67.
وشارك المنتخب الوطني في دورة الألعاب الآسيوية 2010 بالصين، بتشكيلة رديفة ضمت كلا من عبد الله أبو قورة وفيصل خير ومحمد حمدان وفضل النجار ونضال الشريف وعلى الزعبي وعلي جمال ومحمد شاهر ومالك خشان وأحمد حمارشة ومحمود عابدين وخلدون أبو رقية بقيادة المدرب يوسف أبو بكر، ليخسر بقسوة أمام كوريا الجنوبية 95-49 في الدور الأول ويحل سابعا بنهاية الدورة.
وحقق "صقور الأردن" فوزا لافتا على كوريا الجنوبية بنتيجة 85-77 في كأس ويليام جونز العام 2011، وامتطى صانع الألعاب سام دغلس صهوة جواد المباراة متألقا بتحقيق "تربل دبل"؛ حيث سجل 21 نقطة وجمع 10 متابعات دفاعية وهجومية وقدم لزملائه 10 تمريرات مساعدة، لينال عن جدارة واستحقاق لقب أفضل لاعب في المباراة، كما سجل زيد عباس 23 نقطة وجمع 9 متابعات دفاعية وهجومية، فيما أحرز راشيم رايت 15 نقطة وإسلام عباس 8 وأنفر شوابسوقة 6 وزيد الخص 5 وعلي جمال 4 ووسام الصوص 3 نقاط.
وخسر المنتخب الوطني مجددا أمام كوريا الجنوبية في كأس ويليام جونز العام 2012 بنتيجة 105-84، وكان راشيم رايت الأفضل في صفوف الفريق برصيد 24 نقطة، والتقى البلدان سلويا مرة جديدة في البطولة ذاتها في الحادي عشر من تموز (يوليو) العام 2013، وفازت كوريا الجنوبية بنتيجة 67-57، علما بأن المنتخب الوطني حل سادسا في البطولة التي أقيمت بالصين تايبيه.
وكانت كأس آسيا 2015 آخر بطولة قارية يشارك فيها مدرب المنتخب الوطني الحالي سام دغلس، وخسر الفريق أمام كوريا الجنوبية في الدور الأول بنتيجة 87-60، وكان موسى العوضي أفضل مسجلي المنتخب برصيد 14 نقطة، علما أن التشكيلة ضمت أيضا كلا من محمود عابدين والمجنّس أليكس ليجون، وأحمد حمارشة وهاني الفرج ومحمد شاهر وزيد عباس ووسام الصوص وعلي جمال، وأشرف راجكو تورومان حينها على تدريب الفريق.

التعليق