"المفوضية": لا عودة طوعية لأي لاجئ سوري خلال آب

تم نشره في الاثنين 10 أيلول / سبتمبر 2018. 12:00 صباحاً
  • لاجئون سوريون في مخيم الزعتري- (أرشيفية)

حسين الزيود

المفرق- أظهرت سجلات مفوضية الأمم المتحدة السامية لشؤون اللاجئين في الأردن، عدم عودة أي لاجئ سوري طواعية إلى بلاده خلال شهر آب (أغسطس ) الماضي، وفق مسؤولة العلاقات الخارجية في المفوضية نداء ياسين.

وكانت مفوضية اللاجئين في الأردن أكدت في تصريح سابق، أن التقرير الشهري الذي يتعلق بعودة اللاجئين السوريين الطوعية إلى بلادهم لشهر تموز( يوليو ) الماضي أيضا لم تظهر عودة لاجئين إلى بلادهم.

وبينت أن مجمل حالات العودة الطوعية للاجئين السوريين في الأردن وابتداء من العام 2016 وحتى نهاية شهر حزيران (يونيو ) الماضي من العام الحالي 2018، كانت ضمن المعدلات الاعتيادية، إذ بلغ عددهم زهاء 17 ألف لاجئ.

وأرجعت المفوضية عودة اللاجئين السوريين الطوعية من الأردن إلى بلادهم خلال الفترات الماضية، وفي غالبيتها إلى رغبة طالبيها بذلك، جاءت بناء على ظروف عائلية حتمت عليهم طلب العودة، كوقوع حالات وفاة بين أقاربهم هناك، والرغبة في لم شمل الأسر السورية في بلادها، والاطمئنان على منازلهم ومن تبقى من ذويهم في سورية، فيما شهد الحالي 2018 ومنذ بدايته وحتى نهاية شهر حزيران (يونيو ) الماضي عودة 1769 لاجئا سوريا.

وأشارت ياسين إلى أن عدد اللاجئين السوريين الذين تم تسجيلهم في سجلات المفوضية كلاجئين في الأردن بلغ قرابة 670 ألفا و 429 لاجئا، فيما هناك أقل من 19% من هؤلاء اللاجئين يقطنون في مخيمات اللجوء بالأردن، باعتبار أن غالبية اللاجئين ينتشرون في مختلف المناطق الحضرية بمحافظات المملكة، مبينة أن عدد الأطفال السوريين من المسجلين رسميا لدى المفوضية يبلغ قرابة 641 ألفا و 337 طفلا للفئة العمرية من عام وحتى 17 عام، وبنسبة تبلغ زهاء 51%.

وأوضحت أن قرابة 84 ألف لاجئ سوري يقطنون في محافظة المفرق موزعين على مختلف ألوية وأقضية المحافظة، فضلا عن قرابة 69 ألف لاجئ يتواجدون في مخيم الزعتري بالمفرق ومن خلال 12 قاطعا وضمن 26 ألف كرفان، إضافة إلى أن محافظة الزرقاء يقطنها زهاء 50 ألف لاجئ سوري يتوزعون على مختلف مدن وبلدات المحافظة، فضلا عن 40 ألف لاجئ سوري يقطنون قرى مخيم الأزرق للاجئين السوريين بالزرقاء.

ووفرت المفوضية ما نسبته قرابة 40 % من حجم موازنتها المطلوبة، والمخصصة لتلبية الاحتياجات الأساسية للاجئين في الأردن للعام الحالي والبالغة حوالي 275 مليون دولار أميركي. 

ولفتت ياسين إلى أن المفوضية قدمت مساعدات مالية خلال العام الماضي لزهاء 35 ألف أسرة سورية، باعتبارها بحاجة ماسة للمساعدات المالية لتلبية احتياجات الأسرة اليومية، غير أن شح التمويل أدى إلى تناقص عدد الأسر المستفيدة من المساعدات المالية خلال عام من 35 ألف أسرة إلى 26 ألف أسرة، ما يهدد استمرار تقديم المساعدات النقدية للأسر السورية اللاجئة.

التعليق