في افتتاح مشواره بالدور الحاسم من تصفيات كأس العالم 2019

منتخب السلة "يسقط" في الاختبار الأول أمام كوريا الجنوبية

تم نشره في الخميس 13 أيلول / سبتمبر 2018. 08:10 مـساءً
  • نجم المنتخب الوطني تكر في حالة هجوم على السلة الكورية - (تصوير: أمجد الطويل)
  • الحضور يتفاعلون مع لحظة تسجيل للمنتخب الوطني في سلة المنتخب الكوري - (تصوير: أمجد الطويل)

أيمن أبو حجلة

عمّان- سقط المنتخب الوطني لكرة السلة، في اختباره الأول بالدور الحاسم من تصفيات كأس العالم 2019، المقرر إقامتها في الصين، بخسارته أمام ضيفه الكوري الجنوبي بنتيجة 75-86 (النصف الأول 35-32)، الخميس، في صالة الأمير حمزة بن الحسين بمدينة الحسين للشباب.
وأصبح رصيد المنتخب الوطني 12 نقطة في المجموعة التي تضم ستة منتخبات، وهو الرصيد ذاته الذي يحمله المنتخب الكوري، علما بأن المنتخب النيوزيلندي يتصدّر المجموعة برصيد 13 نقطة بعد فوزه على المنتخب السوري (9 نقاط) في لبنان بنتيجة 107-66.
وحضر المباراة جمهور غفير ملأ مدرجات الصالة، وتواجد على المنصة الرئيسية وزير الشباب مكرم القيسي، وأمين عام اللجنة الأولمبية ناصر المجالي، ورئيس اتحاد كرة السلة محمد عليّان.
ومن المقرر أن يكون المنتخب الوطني قد غادر إلى الصين فجرا، لخوض مباراته الثانية في الدور الحاسم من التصفيات أمام المنتخب الصيني (9 نقاط)، الذي لعب في وقت متأخر من مساء أمس أمام مضيفه اللبناني (11 نقطة).
الأردن 75 كوريا الجنوبية 86
بدأ المنتخب الوطني بالخماسي محمود عابدين وأمين أبو حوّاس ودار تاكر وزيد عباس وأحمد الدويري الذي افتتح التسجيل، رد عليه مجنّس المنتخب الكوري ريكاردو راتليف بفاست بريك ناجح، وبدأ مسلسل الثلاثيات من قبل دار تاكر، وتقدم المنتخب الوطني بنتيجة 11-4، ما أرغم مدرب كوريا الجنوبية على طلب وقت مستقطع.
نشط المنتخب المضيف وأحرز جونغ يون لي ثلاثية، ثم دخل يوسف أبو وزنة وموسى العوضي مكان تاكر وزيد عبّاس، فتبادل الكوريون الكرة بأناقة وسرعة كبيرة، ليحققوا التعادل 13-13 بفضل سلة من سونغ جيون لي، فطلب مدرب المنتخب الوطني سام دغلس أول أوقاته المستقطعة، وعاد تاكر للملعب بدلا من أبو حواس، وأراح المدرب الدويري وأدخل مكانه شاهر، بيد أن تاكر حصل على خطأ شخصي ثاني، فخرج من الملعب ودخل مكانه أحمد حمارشة، وسجل العوضي ثلاثية رد عليها راتليف بثنائية، وختم حمارشة الربع بمتابعة هجومية ناجحة ليهدي التقدم للمنتخب بنهاية الربع الأول بنتيجة 18-17.
شارك سنان عيد بدلا من عابدين مع انطلاق الربع الثاني، بيد أنه نال خطأين شخصيّين في أول دقيقة، فتقدم الكوريّون 22-18، ثم ألهب تاكر حماس الجمهور باخترق ودنك مثير، اتبعه الدويري بسلة أخرى ليتحقّق التعادل، وافتتح عابدين رصيده النقطي بتصويبة ناجحة من خارج القوس، فتقدم المنتخب الوطني (25-24)، وتبادل المنتخبان بعدها التسجيل، ودخل جوردان الدسوقي مكان أبو حوّاس الذي نال هو الآخر خطأين سريعين، لكن الكوريين سجلوا من الهجوم الخاطف مرة أخرى، وذهبت محاولات اللاعبين في إيقاف العملاق راتليف تحت السلة دون فائدة، فطلب دغلس وقتا مستقطعا جديدا، وعانى المنتخب من صعوبة في رقابة لاعبي كورية الجنوبية حول القوس، فسجل صون هيونغ كيم ثلاثية، ورد الدويري بسلّة وخطأ دون أن يسجّل من الرمية الحرة، واخترق عابدين العمق ليسجل، بيد أن الوصول الكوري للسلّة ظل يسيرا سواء من التصويب البعيد أو التسجيل من تحت السلة، لينتهي النصف الأول بتقدّم الكوريين بنتيجة 35-32.
استهل زيد عبّاس الربع الثالث بثلاثية، واخترق تاكر مجددا ليسجل، لكن المتألّق الكوري جون بيون جون نجح في ثلاثيتين متتاليتين، ولجأ عابدين إلى إيصال الكرة لكل من عبّاس وتاكر، فتقدّم المنتخب الوطني 42-41، بيد أن الكوريين استعادوا زمام الأمور مجدّدا بعد خطأ فني على الدويري، وساد الارتباك أداء المنتخبين، واضطر الدويري للخروج نتيجة حصوله على الخطأ الشخصي الثالث، فدخل مكانه شاهر الذي سجّل بعد تمريرة حاسمة من عبّاس.
حصل شاهر على رميتين حرّتين نفّذهما بنجاح ليحل التعادل مجدّدا (46-46)، وعاد الكوريّون لسلاح الثلاثيات عن طريق جون يونغ تشوي، ونجحت اجتهادات فردية من تاكر في المحافظة على النتيجة متقاربة، وأراد المدرب كل من عبّاس وعابدين، فدخل مكانهما عيد وحمارشة، وسجّل العوضي ثلاثية ردّ عليها راتليف بولوج تحت السلة، ليتقدّم الكوريّيون بنهاية الربع الثالث 59-57.
عاد الدويري إلى الملعب في الربع الأخير الذي افتتحه راتليف بسلّتين متتاليتين، وسّع من خلالهما الفارق إلى 6 نقاط (63-57)، ثم جاءت ثلاثية من سيونع هيون لي لتزيد الأمر تعقيدا على المنتخب الوطني، وحسّن العوضي الوضع بثلاثيته الثانية في اللقاء، قبل أن يتابع عبّاس تصويبة عابدين الثلاثية تحت السلة، فطلب الكوريّون وقتا مستقطعا، سجّلوا بعده من خارج القوس، لكن الرد جاء سريعا من العوضي (69-65).
أدرك الكوريّون أن تركيز دفاع المنتخب الوطني مرتكز على راتليف، فنجح في ثلاثيتين، ثم جاء الدور على العملاق راتليف بتغميسة ساحقة، ونجح جون سونغ لي في توسيع الفارق للكوريين إلى 12 نقطة (80-68) بثلاثية جديدة، ودخل ماك كنعان لتشكيلة المنتخب في الدقيقتين الأخيرتين، بعدما انهارت منظمة الفريق الدفاعية بخروج الدويري بالخطأ الخامس، وتقلّص الفارق إلى 9 نقاط بعد ثلاثية عبّاس، تبدل الفريقان التسجيل حتى نهاية المباراة التي للكوريين بنتيجة 86-75.
وكان راتليف أفضل المسجلين في المباراة برصيد 30 نقطة، فيما برز من المنتخب الوطني كل من دار تاكر (24 نقطة)، وزيد عبّاس (18 نقطة).

التعليق