تيسير محمود العميري

غرامات.. غرامات

تم نشره في الثلاثاء 18 أيلول / سبتمبر 2018. 11:00 مـساءً

19600 دينار.. هي قيمة الغرامات التي قررتها اللجنة التأديبية باتحاد كرة القدم خلال جلستها أول من أمس.. جراء مخالفات ارتكبت معظمها في دوري المحترفين.
تم تغريم نادي الرمثا مبلغ 5250 دينارا وسيضاف له قيمة الاضرار التي حدثت في ملعب الحسن إثر الأحداث التي شهدها اللقاء مع الفيصلي، الذي بدوره تم تغريمه مبلغ 3750 دينارا، كما تم تغريم الوحدات مبلغ 3250 دينارا، وسيضاف له قيمة الاضرار التي حدثت في ملعب الملك عبدالله الثاني إثر الأحداث التي شهدها اللقاء مع الصريح، فيما تم تغريم السلط 1750 دينارا بناء على تقارير مباراته أمام شباب الأردن.
اذا ما تمعنا في الأحداث التي تجري في المسابقات الكروية المحلية، فإن من النادر أن تخلوا مباراة من مخالفات ومن ثم عقوبات، كما أن القاسم المشترك في تلك المخالفات هو الجمهور، الذي يقوم بشتم الفريق المنافس بألفاظ نابية سواء كان هذا الفريق حاضرا أو غائبا، كما يقوم برمي زجاجات المياه وغيرها على أرض الملعب.
الأندية تقبض حصتها المالية من الاتحاد باليد اليمنى وتدفع ما عليها من غرامات باليد اليسرى.. في حسابات التجارة قد تكون الكثير من المباريات خاسرة، لأن قيمة الغرامات تفوق حجم الإيرادات، فما الحل؟.
أسهل الحلول هو تغريم الأندية.. الأندية مسؤولية عن كل المعنيين بها أو المحسوبين عليها، حتى لو كان جمهورا غاضبا على إدارة ناديه.. طالما أن هذا النادي ينتفع من ريع الجمهور فعليه أن يدفع ثمن أخطاء الجمهور.. لا حل غير ذلك من وجهة نظر الاتحاد.
اللائحة التأديبية للموسم الحالي عالجت في موادها المتعلقة بشغب الجمهور عددا من الحالات.. أجازت اقامة مباريات من دون جمهور أو اغلاق جزء من الملعب وحتى نقل المباراة خارج ملعب الفريق طبقا للمادة الثامنة، لكن المادة 95 التي تستند على المادة 8 لم تحدد متى يمكن للجنة التأديبية اتخاذ مثل هذا القرار، في حال قام الجمهور بشتم الفريق المنافس والحكام ورمي الزجاجات على أرض الملعب، ما يعني ترك الأمور طبقا للاجتهادات التي يمكن أن تحدث خلافات في وقت لاحق، فقد يتم حرمان فريق بعد ارتكاب المخالفة للمرة الثالثة فيما يتم حرمان فريق آخر بعد ارتكاب المخالفة الخامسة، طالما لا يوجد نص صريح كما كان يحدث سابقا يحدد بالضبط متى يتم اتخاذ قرار اقامة مباراة من دون جمهور؟، وهذا قد يضع اللجنة التأديبية واتحاد الكرة في موضع الشك والاتهام بالمزاجية والمحاباة، كما سيضع لجنة الاستئناف في وضع لا تحسد عليه من حيث القناعة أو عدم القناعة بتلك القرارات في ظل اختلاف الاجتهادات.
لن اتحدث مطولا عن الفئة المشاغبة من الجمهور، ذلك أن الكثيرين وصلوا الى مرحلة اليأس من اقناع تلك الفئة المسيئة بأنها تضر بفرقها وبنفسها قبل أن تضر بالاخرين، وأن كرة القدم فيها الفوز والخسارة، ولا يجوز أن تبقى الاجواء مشحونة وموتورة وكأن الهدف الأول والأخير من ممارسة كرة القدم هو الفوز بلقب الدوري.

التعليق
› ان الاّراء المذكورة هنا تعبر عن وجهة نظر أصحابها ولاتعبر بالضرورة عن اراء جريدة الغد.
  • »خصم نقاط (salim ahmad)

    الأربعاء 19 أيلول / سبتمبر 2018.
    لملذا لا يتم خصم نقاط من رصيد الفريق في حالة تكرار الشغب كما يحدث في الدوريات الكبرى؟؟؟؟؟