منذ بداية العام

المفرق: 30 اعتداء على محابس المياه بالبادية الشمالية الشرقية

تم نشره في الثلاثاء 18 أيلول / سبتمبر 2018. 11:00 مـساءً
  • اعتداء على خط مياه .-(ارشيفيه)

حسين الزيود

المفرق- كشف مدير مياه البادية الشمالية الشرقية المهندس مروان تركي أن عدد الاعتداءات غير المشروعة على محابس المياه في مختلف مناطق البادية الشرقية ومنذ بداية العام الحالي زادت عن 30 إعتداء.

وبين تركي أن الإعتداءات التي تقع وبطرق تخالف القانون تعمل على إرباك برنامج توزيع المياه ودخول الفرق العاملة في متاهة فوات الدور على المشتركين، ضمن المناطق التي وقعت فيها الاعتداءات، ما يتسبب بنقص المياه لدى المتضررين وبالتالي لجوء الإدارة إلى برامج تعويضية تدفع بضخ مياه لعدة أطراف تخفف من خلخلة برنامج توزيع المياه.

وأشار إلى أن الإدارة تتحمل بذلك تكاليف مالية غير مبررة، جراء اضطرارها العمل على إصلاح محابس المياه التي تعرضت للإعتداء وبكلف مالية تبلغ قرابة 200 دينار لكل محبس.

وقال تركي أن إدارة مياه البادية ما تزال تعمل على تحصيل أثمان مياه في ذمم المشتركين لدورات ماضية، لافتا إلى أن ديون الإدارة تبلغ زهاء 4 ملايين دينار.

وأوضح تركي، أن التعامل مع الاعتداءات يتطلب من المديرية توجيه فرق متكاملة من كوادر الصيانة، بهدف العمل على إصلاح الأعطال التي نجمت عن الاعتداء، وبما يؤدي إلى العودة لتنفيذ برنامج توزيع المياه على السكان، لافتا إلى أن ذلك يتطلب جهدا ووقتا ونفقات مالية.

وتقدم مياه البادية الشمالية الشرقية خدماتها لقرابة 11 ألف مشترك ضمن مناطق اللواء، بحسب تركي الذي بين أن المنطقة شهدت زيادة في الطلب على المياه بعد التزايد السكاني وتواجد اللاجئين السوريين. 

وبين أنه يتم العمل حاليا على تنفيذ خزان مياه في منطقة البشرية بسعة 500 متر مكعب بهدف تأمين المياه للمشتركين في قضاء دير الكهف والبشرية، فضلا عن العمل على تنفيذ خط ناقل قطر 8 إنشات من محطة المكيفتة ولغاية أم القطين بديلا للخط التالف وبدعم من الصليب الأحمر.

ولفت تركي أن الفرق العاملة في مشاريع مياه البادية الشرقية تعمل على تنفيذ خط قطر 4 إنشات من محطة السعيدية ولغاية مستشفى البادية الحكومي، منوها أن هذا الخط يأتي بهدف تزويد المستشفى بالمياه اللازمة، فيما بلغت تكاليف الخط 55 ألف دينار من خلال منحة دولية.

وأشار إلى أنه تم المباشرة بمشاريع موازنة اللامركزية في المنطقة حيث تم إعطاء مباشرات العمل في خشاع سليتين والمنيصة والدفيانة وأم القطين وأم الجمال وبكلف مالية تبلغ قرابة مليون و 400 ألف دينار ، موضحا أن هذه المشاريع تأتي في إطار استبدال شبكات المياه التالفة، وبما يؤمن ضخ كميات من المياه الكافية، ووفقا لبرنامج توزيع المياه، وبما يوقف كذلك أي هدر للمياه ناجم عن تعطل الخطوط، خصوصا وأن نسبة فاقد المياه في لواء البادية الشمالية الشرقية تبلغ نسبته قرابة 60 %.

 

التعليق