البطولات الأوروبية المحلية

بايرن "يعزف" منفردا واختباران قويان للغريمين الإسبانيين

تم نشره في الجمعة 31 كانون الثاني / يناير 2014. 03:00 صباحاً
  • لاعبو بايرن ميونيخ يتبادلون فرحة الفوز على شتوتجارت اول من أمس - (ا ف ب)

نيقوسيا- سيكون برشلونة المتصدر وحامل اللقب وغريمه ريال مدريد الثالث امام اختبارين صعبين في المرحلة الثانية والعشرين من الدوري الاسباني لكرة القدم، اذ يلتقي الاول مع ضيفه فالنسيا فيما يخوض الثاني رحلة محفوفة بالمخاطر الى اقليم الباسك لمواجهة اتلتيك بلباو.
على ملعب "كامب نو"، سيكون الخطأ ممنوعا على برشلونة عندما يستضيف فالنسيا لان اي تعثر سيجعله مهددا بالتنازل عن الصدارة خصوصا انه لا يتقدم سوى بفارق الاهداف عن اتلتيكو مدريد الذي يخوض اختبارا صعبا ايضا على ارضه امام ريال سوسييداد السادس، وبفارق نقطة عن غريمه الازلي ريال مدريد.
ويدخل فريق المدرب الارجنتيني خيراردو مارتينو الى مباراته مع عاشر الترتيب العام بمعنويات جيدة بعد ان استعاد توازنه في المرحلة السابقة وعوض اكتفاءه بالتعادل مع اتلتيكو مدريد (0-0) تعثره امام ليفانتي (1-1) باكتساحه ملقة 3-0.
كما انه بلغ نصف نهائي مسابقة الكأس على حساب ليفانتي بالذات بعد ان تخطاه بنتيجة كاسحة 5-1 في اياب ربع النهائي بفضل ثنائية للتشيلي اليكيسيس سانشيز وبغياب الارجنتيني ليونيل ميسي الذي جلس على مقاعد الاحتياط، علما بأنه كان فاز ذهابا بنتيجة كبيرة ايضا 4-1.
وقد اظهر برشلونة في مبارياته الاخيرة ان بامكانه تحقيق الانتصارات حتى وان لم يجد ميسي طريقه الى الشباك او لم يشارك، وذلك في ظل تألق سانشيز وعودة بدرو رودريغيز الى المستوى الذي كان عليه قبل عامين.
وقد اعرب مارتينو عن سعادته بالاداء الذي قدمه لاعبوه في ربع نهائي الكأس، مركزا على احترام فريقه للخصم رغم فوزه المريح ذهابا 4-1، قائلا: "جميع المواجهات الثلاث التي خضناها في الكأس هذا الموسم كانت متشابهة، بدت وكأنها انتهت منذ مباراة الذهاب لكننا لعبنا الاياب باحترام واندفاع ورغبة القيام بعملنا بالشكل المناسب". ويعول مارتينو في مباريات الكأس على تشكيلة مختلفة عن تلك التي يخوض بها الدوري، وهو قال في هذا الصدد: "لقد منحنا اللاعبين فرصة التواجد في ارضية الملعب. جميع اللاعبين يتحمسون من اجل اللعب".
واستعاد برشلونة خدمات لاعب وسطه اندريس انييستا في مباراة اول من أمس بعد ان غاب عن الفريق في مبارياته الأربع السابقة بسبب الاصابة، وهو تحدث عن وضعه قائلا: "شعوري جيد، انطباعي هو ان الامور جيدة بالنسبة لي".
واكد انييستا انه اتفق مع مدربه قبل المباراة على خوض الشوط الاول فقط، مشددا على ان الاصعب سيكون في انتظار فريقه في القسم المتبقي من الموسم.
وعلى ملعب "فيسنتي كالديرون"، يخوض اتلتيكو مدريد مواجهة الاحد مع ضيفه ريال سوسييداد في وضع مشابه تماما لبرشلونة، اذ تمكن فريق المدرب الارجنتيني دييغو سيميوني من العودة الى الانتصارات في المرحلة السابقة بعد تعادلين على التوالي، كما انه بلغ نصف نهائي مسابقة الكأس بعد ان تخطى مضيفه القوي اتلتيك بلباو 2-1 في مباراة كان متخلفا فيها قبل ان يعود ويخرج فائزا بفضل هدفين من راوول غارسيا ودييغو كوستا.
وكان اتلتيكو حسم لقاء الذهاب ايضا بنتيجة 1-0 وهو ضرب موعدا في دور الأربعة مع جاره ريال مدريد في اعادة لنهائي العام الماضي الذي حسمه الاول 2-1. وعلى ملعب "سان ماميس"، يأمل ريال مدريد ان يواصل مسلسل انتصاراته بتحقيقه فوزه السادس على التوالي وبمحافظته على سجله الخالي من الهزائم للمرحلة الثانية عشرة على التوالي (10 انتصارات وتعادل) منذ هزيمته امام برشلونة 1-2 في 26 تشرين الاول (اكتوبر) الماضي، لكن مهمته لن تكون سهلة في مواجهة مضيفه اتلتيك بلباو الساعي الى تعزيز مركزه الرابع المؤهل الى دوري ابطال اوروبا.
وتصب الارقام في مصلحة النادي الملكي الذي خرج فائزا من المباريات الثماني الاخيرة التي جمعته بالنادي الباسكي ان كان في مدريد او على ارض الاخير الذي يعود اخر انتصار له على خصمه الى 16 كانون الثاني (يناير) 2010 بهدف سجله منذ الدقيقة الثالثة مهاجم يوفنتوس الايطالي الحالي فرناندو لورنتي على ملعب "سان ماميس".
وتفتتح المرحلة اليوم الجمعة، حيث يلتقي غرناطة مع سلتا فيغو، على ان يلعب غدا ليفانتي مع رايو فايكانو، وخيتافي مع بلد الوليد، وملقة مع اشبيلية.
وتستكمل المرحلة الاحد حيث يلتقي التشي مع الميريا، وريال بيتيس مع اسبانيول، على أن تختتم الاثنين بلقاء فياريال الخامس مع اوساسونا.
البوند سليغا
يعزف بايرن ميونيخ منفردا على جبهة الدوري الالماني لكرة القدم، ويستقبل الاحد في ختام المرحلة التاسعة عشرة اينتراخت فرانكفورت الرابع عشر.
بايرن حقق فوزا بالغ الصعوبة على مضيفه شتوتغارت 2-1 في مباراة مؤجلة، في مباراة تألق فيها لاعب وسطه الاسباني تياغو الكانتارا صاحب هدف مقصي رائع في الوقت بدل الضائع، فرفع الفريق البافاري رصيده الى 50 نقطة من اصل 54 ممكنة، مبتعدا بفارق 13 نقطة عن باير ليفركوزن الثاني. ويبحث بايرن حامل اللقب عن فوزه الحادي عشر على التوالي في البوندسليغا، وتعزيز سلسلته من دون خسارة الى 44 مباراة متتالية.
ويطمح بايرن الى تحطيم رقمه القياسي وحصد لقبه في وقت ابكر من الموسم الماضي، عندما ضمن التتويج في نيسان (ابريل) قبل 6 مباريات على ختام البوندسليغا.ولم يسقط بايرن في الدوري منذ تشرين الاول (اكتوبر) 2012، اذ فاز هذا الموسم 16 مرة وتعادل مرتين فقط.
ورأى مدرب الفريق الاسباني بيب غوارديولا الذي يستعد لمواجهة ارسنال الانكليزي الشهر المقبل في الدور الثاني من دوري ابطال اوروبا: "يجب ان نبقى اقوياء ذهنيا، لانه ليس سهلا ان يقول الجميع، بما فيهم الاعلام، اننا سنحرز اللقب وان الدوري قد انتهى".
وتابع: "اظهرت مباراة شتوتغارت ان كل مباراة في المانيا صعبة. يجب ان نبقى هادئين في المباريات الخمس او الست المقبلة في الدوري وفي دوري الابطال".
واللافت في صراع الصدارة، ان باير ليفركوزن الثاني خسر اخر ثلاث مباريات، ولم ينجح دورتموند الثالث بالفوز سزى مرة وجيدة في اخر سبع مباريات، ما جعل بايرن يحلق بهذا الفارق الكبير.
ولم ينجح اي فريق في انهاء البوندسليغا من دون خسارة، وكان بايرن الاقرب الى تحقيق ذلك عامي 1987 و2013 عندما خسر مرة واحدة.
ويستقبل ليفركوزن غدا السبت شتوتغارت الذي كان قريبا جدا من الحاق الخسارة الاولى ببايرن هذا الموسم.
ويفتتح دورتموند وصيف الموسم الماضي المرحلة اليوم على ارض اينتراخت براونشفايغ الاخير باحثا عن فوزه الاول في خمس مباريات.
ويتوقع مدرب دورتموند يورغن كلوب ان يعود فريقه الى الايام الخوالي ويبتعد عن السلسلة الحالية المظلمة: "اي شيء اقوله يجب ان نثبته على ارض الملعب الجمعة، لكن الضغط المضاد في المباراة سيكون فرصة مثالية لخلق الفرص ويجب ان نقوم بذلك اذا ما اردنا الفوز بالمباراة".
واستمر موسم الفريق الاصفر السيء مع الاصابات، وكان اخرها لاعب وسطه البولندي ياكوب بلاتسيكوفسكي المصاب بركبته في مواجهة اوغسبورغ، لكن مدافعه ماتس هوملس قد يعود بعد ابلاله من الاصابة.
وفي باقي المباريات، يلعب غدا شالكه مع فولسبورغ، وماينتس مع فرايبورغ، وهوفنهايم مع هامبورغ، واوغسبورغ مع فيردر بريمن، وهانوفر مع بوروسيا مونشنغلادباخ، والاحد هرتا برلين مع نورمبرغ.
ليغ 1
يفتتح باريس سان جرمان حامل اللقب والمتصدر المرحلة الثالثة والعشرين من الدوري الفرنسي اليوم بلقاء قوي مع ضيفه بوردو السابع على ملعب "بارك دي برانس".
ويخوض سان جرمان مباراته الاولى بعد ضم الدولي يوهان كاباي من نيوكاسل الانجليزي، ليعزز المدرب لوران بلان خط وسطه ويلتقي مجددا مع اللاعب الذي اطلقه في منتخب فرنسا.
وتقلصت صدارة سان جرمان الى نقطتين بعد تعادله المخيب مع غانغان 1-1 في المرحلة السابقة وفوز موناكو الثاني على مرسيليا 2-0. ولن تكون مباراة موناكو الثاني اسهل بكثير، اذ يحل على لوريان العاشر الذي لم يخسر على ارضه منذ ايلول (سبتمبر) الماضي. ويخوض موناكو مرحلة الاياب من دون هدافه الكولومبي راداميل فالكاو الذي تعرض لاصابة قوية في ركبته.
اما ليل الثالث الذي لم يفز في اخر اربع مباريات فيحل على نيس، فيما يأمل مرسيليا الفائز على فالنسيان في مباراة مؤجلة، متابعة صحوته عندما يستقبل تولوز الحادي عشر في ختام المرحلة الاحد المقبل. وفي باقي المباريات، يلعب غدا باستيا مع غانغان، وسوشو مع نانت، وسانت اتيان مع فالنسيان، ورينس مع مونبلييه، وايفيان مع اجاكسيو، والاحد رين مع ليون. (أ ف ب)

التعليق