الأمير علي يبدي تفاؤله بحل جذري لمشكلة المنشآت الرياضية والبنية التحتية

تم نشره في السبت 1 شباط / فبراير 2014. 03:00 صباحاً - آخر تعديل في السبت 12 نيسان / أبريل 2014. 07:08 مـساءً
  • سمو الأمير علي يتوسط أعضاء "مبادرة حوار" -(من المصدر)

عمان-الغد- أشاد سمو الأمير علي بن الحسين نائب رئيس الاتحاد الدولي عن قارة آسيا ورئيس الاتحاد الأردني لكرة القدم بما حققته كرة القدم الأردنية سواء على صعيد المنتخبات أو الأندية وهو مصدر فخر واعتزاز للأسرة الأردنية شعبا وقيادة.
وأوضح الأمير علي في لقاء حواري مع "مبادرة حوار" ونشر تفاصيله الأمير علي على صفحته على "الفيس بوك"  أمس السبت أن جلالة الملك عبد الله الثاني هو الداعم الأول للرياضة الأردنية وأنه يقدم كل أشكال الدعم للنشامى واتحاد كرة القدم.
ودعا الأمير القطاعين العام والخاص للإقتداء بما يقدمه جلالة القائد لشباب الوطن ومتابعته على أرض الواقع للإنجازات التي حققتها كرة القدم الأردنية والتي تنطلق من قناعته بما يقدمه الشباب لوطنهم في كافة المحافل العربية والقارية والدولية.
وأشار الأمير علي إلى أهمية أن تلتفت الحكومة إلى البنية التحتية للمنشآت الرياضية لما في ذلك من انعكاس ايجابي على صحة شباب الوطن بالإضافة إلى تسويق الأردن عربيا وعالميا من خلال الرياضة، مستذكرا أن الأردن كان سباقا على مستوى المنطقة في بناء صرح رياضي كبير من خلال اهتمام جلالة المغفور له باذن الله تعالى الملك الحسين بن طلال – طيب الله ثراه - بالمنشآت الرياضية من خلال تشييد مدينة الحسين للشباب وهي من الأبرز على مستوى المنطقة رغم أن الظروف الاقتصادية آنذاك كانت أصعب من الظروف الاقتصادية الحالية
ولفت سموه إلى أنه تقدم بدراسة كاملة إلى الحكومات المتعاقبة قبل نحو ثلاث سنوات حول المنشآت الرياضية في كافة محافظات ومدن المملكة والتي جاءت خلاصة جولة ميدانية قام بها دون أن تجد أية مبادرة لعلاج ولو الحد الأدنى من تواضع المنشآت الرياضية والعمل على صيانتها وإعادة تأهيلها.
وعبر الأمير علي عن تفاؤله بحل جذري لمشكلة المنشآت الرياضية والبنية التحتية من خلال استضافة الأردن لنهائيات كأس العالم للشابات العام 2016 حيث تعهدت الحكومة بتوفير الدعم الكامل للملف الذي تقدم به اتحاد كرة القدم والذي أهل الأردن لإستضافة مثل هذا الحدث العالمي الكبير وفي مقدمته توفير نحو 16 ملعبا تدريبيا وأربعة ملاعب رئيسية وفق مواصفات الاتحاد الدولي من حيث الخدمات التي يجب أن تتوفر في هذه الملاعب والتي ستكون منتشرة في غالبية المدن.
وختم  سموه حديثه بالإشارة إلى سعي اتحاد كرة القدم ومشروع تطوير كرة القدم الآسيوية لتطوير الطب الرياضي من خلال عقد الدورات اللازمة والاستفادة من تجارب الدول المتقدمة في هذا المجال والتعاون معهم.
يذكر ان مبادرة حوار أسسها نخبة من الشباب الأردنيين منذ أكثر من عام  بهدف اجراء الحوارات حول مختلف القضايا الوطنية السياسية والاقتصادية والاجتماعية والرياضية وغيرها من المواضيع التي تهم الأسرة الأردنية.

التعليق