“المستهلك” تطالب بإعادة تصدير اسطوانات الغاز

تم نشره في الأربعاء 5 شباط / فبراير 2014. 03:59 صباحاً

عمان -الغد - طالب رئيس الجمعية الوطنية لحماية المستهلك الدكتور محمد عبيدات الحكومة باتخاذ قرار حاسم وجريء بشأن قضية اسطوانات الغاز واعادة تصديرها إلى بلد المنشأ، بعد أن أثبتت فحوصات دولية عدم مطابقتها للمواصفة والمقاييس الأردنية.
وقال الدكتور محمد عبيدات في بيان صحفي أمس إنه لا بد للحكومة من أن تكشف تفاصيل هذه القضية ومن يقف خلفها نظراً لخطورتها الكبيرة على سلامة المستهلك، حيث اثبتت جميع الفحوصات عدم صلاحية هذه الاسطوانات وأن هنالك خللاً في اللحام الموجود في منتصف الاسطوانة والمفتاح الرئيسي للاسطوانة نفسها مما يعني انها قنبلة موقوته في منازل الاردنيين.
وشدد عبيدات على أهمية الدور الكبير الذي تقوم به مؤسسة المواصفات والمقاييس كمؤسسة وطنية رائدة هدفها الاول والاخير حماية الوطن والمواطن والحيلولة دون ادخال أية سلع غير مطابقة للمواصفات إلى ارض الوطن. واستهجن تمسك مصفاة البترول بقرار ادخال هذه الاسطوانات إلى السوق المحلية بالرغم من عدم مطابقتها، مؤكداً على أن مؤسسة المواصفات صاحبة القرار الاول والاخير في هذا الشأن. “اننا في حماية المستهلك نثمن هذا القرار الجريء للمؤسسة المواصفات والتي نثق بها ثقة مطلقة، ومعترف بمواصفاتها دوليا باعتبارها مسؤولة عن فحص المنتجات التي تدخل الى السوق المحلية”. كما طالب رئيس حماية المستهلك مجلس الامة بشقيه الاعيان والنواب بضرورة القيام بدورهم الرقابي في هذه القضية من خلال التأكيد على الحكومة بضرورة تطبيق قرار مؤسسة المواصفات القاضي باعادة هذه الاسطوانات الى بلد المنشأ.

التعليق