"شباك صحتنا".. أنموذج في المنطقة لشبكات "تثقيف الأقران"

تم نشره في الأربعاء 5 شباط / فبراير 2014. 03:57 صباحاً

عمان- الغد- تمكن مشروع "شباك صحتنا" والذي ينفذه صندوق الأمم المتحدة للسكان والمجلس الأعلى للشباب، من تشكيل انموذج في المنطقة لشبكات "تثقيف الأقران" التي تسعى لرفع وعي الشابات والشباب بأهمية إتباع أنماط حياة صحية سليمة.
النجاح الذي حققه المشروع ضمن سياسة مكاتب صندوق الأمم المتحدة للسكان في العالم في تبادل الخبرات والمعارف، دفع بوفد من كبار موظفي وزارة التربية والتعليم في المملكة العربية السعودية لصندوق الأمم المتحدة للسكان في الأردن، للاطلاع على تجربة الصندوق وشركاه مع شبكة تثقيف الأقران الأردنية.
الوفد الذي بدأ زيارة استمرت لثلاثة ايام، وتنتهي اليوم، تعرف على شبكة تثقيف الأقران محليا وعالميا وعلاقة الشبكة بمكاتب صندوق الأمم المتحدة للسكان في العالم، بشكل عام، وعلاقتها بمكتب الأردن بشكل خاص، إضافة إلى الإنجازات التي قام بها شابات وشباب الشبكة بدعم وتعاون من صندوق الأمم المتحدة للسكان في الأردن.
وزار الوفد مركز شباب كفرنجة في عجلون لحضور ورشة تدريبية عن أنماط الحياة الصحية السليمة، تعدها شابات مركز كفرنجة التابع للمجلس الأعلى للشباب بالتعاون مع شبكة تثقيف الأقران، ضمن مشروع (شباك صحتنا) المشترك بين المجلس وصندوق الأمم المتحدة للسكان للترويج لأنماط الحياة الصحية منذ العام 2008.
واجتمع الوفد، خلال الزيارة، مع أعضاء اللجنة الفنية لمشروع شباك صحتنا المشترك بين صندوق الأمم المتحدة للسكان والمجلس الأعلى للشباب، الهادف إلى خلق بيئة آمنة وداعمة تساعد الشباب على تبني أنماط الحياة الصحية وتعزيز معرفتهم بمفاهيم الصحة الإنجابية في مراكز، إضافة لعقد لقاءات مع كل من مدير مديرية شباب عجلون ومدير مديرية الشؤون الشبابية. تجدر الإشارة إلى أن الوفد السعودي يزور الأردن بهدف الاطلاع على تجربة صندوق الأمم المتحدة للسكان في الأردن بدعم وتأسيس شبكة "تثقيف الأقران" الأردنية التي تسعى لرفع وعي الشابات والشباب بأهمية اتباع أنماط حياة صحية سليمة.

التعليق