الحكومة تسمح لـ"الأوقاف"بالتعاقد مع أئمة أزهريين

تم نشره في الأربعاء 5 شباط / فبراير 2014. 02:57 صباحاً

زايد الدخيل

عمان - منح مجلس الوزراء، وزارة الأوقاف والشؤون والمقدسات الإسلامية صلاحيات التعاقد مع أئمة غير أردنيين من خريجي الأزهر الشريف في جمهورية مصر العربية، لسد النقص في الأئمة المؤهلين شرعيا، شريطة أن يكونوا مؤهلين شرعيا ولفترة مؤقتة، لحين تأمين النقص الحاصل بما لا يتجاوز 50 إماما سنوياً، بحسب وزير الأوقاف والشؤون والمقدسات الإسلامية الدكتور هايل عبدالحفيظ داود.
وقال داود أمس إن "تعيين الأئمة غير الأردنيين سيكون بعقود مؤقتة لحين وجود بديل أردني وفق الفئتين الأولى والثانية"، نافياً وجود أي "مانع قانوني لتعيين هولاء ما دامت الوزارة تعاني من نقص في عدد الأئمة المؤهلين شرعياً".
وأضاف أن "الوزارة تواجه نقصا شديدا في الأئمة المؤهلين شرعيا، مرجعا الأسباب إلى نظام القبول الجامعي وتحديده لمعدلات مرتفعة لهدا التخصص، إذ لا يتعدى عدد طلبة تخصصات الشريعة في الجامعات الأردنية 250 طالبا سنويا، يتوزعون عند تخرجهم على مؤسسات الدولة".
وبين داود أن "حملة تخصصات الشريعة لا يستنكفون عن العمل في الوزارة، بل تكون آخر خياراتهم بسبب انخفاض رواتبهم مقارنة بباقي الوزارات، إضافة الى أن أكثر خريجي كلية الشريعة من الإناث"، موضحا أن "الوزارة عينت في الربع الأخير من العام الماضي 278 إماما على مستوى المملكة".
وقال إن "الوزارة وضعت خططا للتغلب على النقص في الأئمة المؤهلين، منها إعادة موضوع الابتعاث للجامعات، تبدأها بـ200 طالب الى جامعة العلوم الإسلامية، كما بحثت مع الجامعة الأردنية والعلوم الإسلامية استحداث برنامج "الإمامة"، وسيكون مخصصا للذكور".

zayed.aldakheel@alghad.jo

التعليق