نقابة الأئمة تؤكد رفضها استقدام "أئمة أزهريين"

تم نشره في الخميس 6 شباط / فبراير 2014. 03:33 صباحاً

زايد الدخيل

عمان - رفض مجلس الوزراء مؤخرا، إحداث شواغر اضافية على جدول تشكيلات وزاره الاوقاف والشؤون والمقدسات الاسلامية للفئتين الاولى والثانية للوظائف الادارية، وفقاً للناطق الاعلامي لنقابة الائمة والعاملين في الاوقاف  عوض المعايطة.
وقال المعايطة ان "المجلس رفض ايضاً تنفيذ قراره السابق رقم 1817، الصادر في التاسع عشر من كانون الثاني (يناير) 2012، والقاضي بصرف كامل العلاوة الممنوحة لموظفي الوزارة بنسبة 100 %، اسوة بالعاملين في وزارة التربية والتعليم". واشار لوجود استشارات قانونية بين اعضاء اللجنة، لرفع قضية امام محكمة العدل العليا، للطعن في قرار مجلس الوزراء، برفض صرف كامل العلاوة الممنوحة لموظفي الوزارة.
ورفض المعايطة قرار مجلس الوزراء، بفتح باب التعاقد مع أئمة غير أردنيين من خريجي الأزهر الشريف في جمهورية مصر العربية، لسد النقص في الأئمة المؤهلين شرعيا.
وأشار الى ان الوزارة تعتبر طارده للكفاءات، بسبب انخفاض رواتبهم مقارنة بباقي الوزارات.
ودعا المعايطة الوزارة الى اللجوء لحلول بديلة، منها تكليف حملة المؤهلات الشرعية من المتقاعدين العسكريين والمدنيين، بالعمل على حساب صندوق الدعوة، او تكليف بعض الراغبين بالعمل لقاء استعمال السكن الوظيفي، وتكليف طلبة الجامعات من تخصص الشريعة سنة رابعة بالعمل في المساجد.
وبين المعايطة ان مساجد المملكة، تعاني من نقص في الائمة بلغ حوالي 4000 أمام في ظل التوسع ببناء المساجد، مطالباً الوزارة بسد النقص من ابناء الاردن.
وقال ان "مجلس الوزراء وافق على إحداث شواغر اضافية على جدول تشكيلات الوزاره للفئة الثالثة (مؤذنين)، وفتح اقسام في كليات الشريعة بالجامعات الاردنية باسم قسم الأئمة والخطباء، يكون القبول محصورا فيها على الذكور فقط".

zayed.aldakheel@alghad.jo

@zayed80

التعليق