القراءة للأطفال تزيد من ذكائهم وارتباطهم بها

تم نشره في الأحد 9 شباط / فبراير 2014. 02:00 صباحاً - آخر تعديل في السبت 12 نيسان / أبريل 2014. 06:47 مـساءً

عمان-الغد- رغم أن هناك بعض الأسر تحرص على قراءة القصص لأطفالها قبل النوم، إلا أن هناك بعض الأسر الأخرى التى ترى أن هذا السلوك هو تصرف لا قيمة ولا فائدة تعود من ورائه على الأطفال، إلا أن الاختصاصي النفسي علي عبدالباسط، يقول وفق ما نشر على موقع "اليوم السابع": "هذه القصص البسيطة التي تحكيها الأم لأطفالها قبل نومهم يكون لها تأثير كبير في تكون شخصياتهم، فالعديد منا ما يزال يتذكر القصص التي كانت أمهاتنا تحكيها لنا في الماضي عندما كنا صغارا، ونتذكر كيف كنا سعداء عندما كنا نسمعها، وغالبا ما كنا نتخيل أننا أبطال هذه القصص".
وتشير إلى أن هذه القصص التي تحكي للأطفال تساعد في نمو خيالهم، وزيادة ذكائهم؛ حيث تعمل هذه القصص على زيادة التفكير، وهو ما يؤدي إلى تنشيط العقل، مما يساعد في زيادة عمليات التفكير والاستنتاج والتخمين.
كما أن قراءة القصص باللغة العربية، والتي غالبا ما تكون مكتوبة بأسلوب بسيط تساعد الطفل على تعلم اللغة بكل سهولة، عندما يذهب للمدرسة، لأن الطفل الذي اعتاد على سماع هذه القصص المكتوبة باللغة العربية الفصحى، فإنه عندما يذهب للمدرسة، يكون قد اعتاد على سماع هذه اللغة الفصحى.
ونصح الاختصاصي النفسي بضرورة أن يخصص الوالدان بعض الوقت بصفة يومية للقراءة للطفل؛ لأن هذا أيضا يفيد في تدعيم العلاقة بين الوالدين والطفل، كما أنها تشعر الطفل بالسعادة أثناء انتقاله إلى عالم الخيالات، وهو يتخيل مجرى أحداث القصة أمامه.
كما يجب أيضا على الوالدين أن يختارا القصص التي تنمي ذكاء ومهارات أطفالهما وتغرس فيهم قيما إيجابية صحيحة، وليست تلك القصص العقيمة التي تساعد على قهر ذكاء الطفل، مؤكدا أن الطفل الصغير الذي يعتاد على سماع القصص منذ صغره بصفة مستمرة، فإن ذلك يؤثر على نشوئه وهو محب للقراءة.

التعليق