توضيح من مكتب اياد علاوي

تم نشره في الاثنين 10 شباط / فبراير 2014. 02:06 صباحاً - آخر تعديل في السبت 12 نيسان / أبريل 2014. 06:46 مـساءً
  • رئيس وزراء العراق الأسبق ورئيس قائمة "العراقية" الدكتور اياد علاوي

عمان - الغد- وصل "الغد" بيان توضيحي من رئيس وزراء العراق الأسبق ورئيس قائمة "العراقية" الدكتور اياد علاوي جاء فيه "طالعنا صحيفة الغد الأردنية صباح اليوم الموافق 9/ 2 / 2014 بنشر لقاء الدكتور اياد علاوي، الذي كنتم أجريتموه مؤخرا".
نود التوضيح بأن العنوان الذي تم اختياره ليس إيجابيا ولا يمت لما صرح به الدكتور بصلة، حيث إن الدكتور قال خلال المقابلة "والكلام مذكور في نفس اللقاء"، إنه "الآن وصلنا إلى لحظة عشية الانتخابات المقبلة، فإما أن تعدل العملية السياسية وإما لن أكون جزءا من عملية سياسية تضرب الوحدة الوطنية العراقية، وتضرب الانتماء العربي والإسلامي للعراق، لا يشرفني أن أكون جزءا من عملية سياسية تديرها إيران في العراق، ولا يشرفني أن تكون إيران هي صاحبة العملية السياسية وسأكون ضدها سلميا".
نرجو من حضرتكم التكرم بنشر رسالتنا هذه توضيحا بأن الدكتور اياد علاوي لا ينوي ترك العملية السياسية، وإن ترك العملية السياسية سيكون فيما لو لم يتم تعديل مسارها أو لم تبتعد إيران عن العبث بالعراق ومقدراته.

التعليق