ديوان المحاسبة: سحبنا 300 سيارة حكومية

تم نشره في الاثنين 10 شباط / فبراير 2014. 03:17 مـساءً - آخر تعديل في الاثنين 10 شباط / فبراير 2014. 03:48 مـساءً
  • رئيس ديوان المحاسبة مصطفى البراري-(أرشيفية)

عمان- قال رئيس ديوان المحاسبة مصطفى البراري إن الديوان سحب نحو 300 سيارة حكومية من الأمناء العامين والمسؤولين الرسميين.

 

ورصد الديوان إتلاف وزارة التربية والتعليم لكتب مدرسية قيمتها 3 ملايين دينار بسبب إلغائها، وبيعها ورقا تالفا بقيمة 8 آلاف دينار، وتلف 16 ألف كتاب نتيجة للأمطار بسبب عدم جاهزية مستودعات التربية لتخزينها.


وبين البراري اليوم الاثنين خلال مناقشة اللجنة المالية في مجلس النواب برئاسة النائب محمد السعودي وجود مخالفات ما تزال قائمة حتى تاريخه في وزارة التربية في الفترة من العام 2009/ 2012، مبينا أن "الديوان سحب تلك السيارات بناء على قرار مجلس الوزراء"، وأن السيارات التي تحمل أرقاما دون رقم 1000 لا تخضع لرقابة ديوان المحاسبة.

وأشار البراري إلى أن سيارة تحمل لوحة بيضاء كانت مستغلة من قبل وزير التربية والتعليم في العام 2008 سجلت تجاوزا في استهلاك المحروقات بقيمة 5 آلاف دينار.

وحول مجمع سكينة التجاري المملوك لوزارة التربية والتعليم رصد الديوان وجود إيجارات مستحقة لها منذ 12عاما ولم يتم تحصيلها وتبلغ قيمتها نحو 117 ألف دينار، إضافة إلى وجود مخازن فارغة لم يتم استخدامها واستغلال بعض المخازن بدون عقود إيجار، مؤكدا أن الوزارة أقرت بوجود خلل في هذا الموضوع، وأنها تتابع الأمر عبر دائرتها القانونية.

وأوصت اللجنة المالية بأخذ توصيات الديوان والإجابة عنها خلال أسبوع.

وبالنسبة لمستودعات وزارة التربية للكتب، رصد الديوان عدم إجراء أي صيانة لهذه المستودعات ما أدى إلى تسرب مياه الأمطار وإتلاف نحو 16 ألف كتاب مدرسي.

ووجد الديوان أن الموقف المالي للوزارة يواجه عجزا بلغ 14 مليون دينار في مادة التعليم الأساسي نهاية العام 2008 نتيجة للتجاوز في الإنفاق على عدد من البنود خاصة العمل الإضافي، إذ زاد الإنفاق عن المخصص بنحو95ر1 مليون دينار بنسبة 136 بالمائة، وكذلك العلاوة الإضافية، حيث بلغت نسبة الإنفاق من المخصص في الموازنة 130 بالمائة بزيادة مقدارها 2ر10 مليون دينار.

ورصد الديوان عدم مراعاة الاحتياجات الفعلية للوزارة عند إعداد موازناتها، حيث تم تخصيص مبلغ 16 مليون دينار فيها لبنود لم يتم صرف أي مبالغ منها، وعدم تجاوز نسبة الإنفاق على بعض البنود بلغ نسبة 5 بالمائة.

كما رصد الديوان عدم التزام مديرية تربية عمان الثانية بتقديم فواتير المياه في مواعيد استحقاقها لإدارة الشؤون المالية في الوزارة، ما أدى إلى إجراء تسوية مالية في العام 2008 بقيمة 68 ألف دينار عن مطالبات غير مسددة متعلقة بالأعوام 2006/2003.-(بترا)

التعليق