ملاسنة واتهامات بين الدغمي والحمارنة (صور وفيديو)

تم نشره في الاثنين 10 شباط / فبراير 2014. 09:29 مـساءً - آخر تعديل في الاثنين 10 شباط / فبراير 2014. 09:33 مـساءً
  • تصوير أمجد الطويل

عمان- الغد- شهدت قبة مجلس النواب في بداية جلسة اليوم الاثنين، مشادات كلامية بين النواب إثر كلمة النائب عبدالكريم الدغمي التي هاجم فيها النائب مصطفى حمارنة، موجها له اتهاما بأنه يسعى لتكريس الوطن البديل، في حين سارع النائب محمد القطاطشة هو الأخر بمهاجمة الحمارنة واصفا مبادرته النيابية بأنها "ميلشيات صهيونية".

وشهدت الجلسة فوضى عارمة فيما لجأ نواب إلى الضرب على الطاولات احتجاجا على سماح رئيس مجلس النواب المهندس عاطف الطراونة للحمارنة بالرد على الدغمي.

ورفع رئيس مجلس النواب المهندس عاطف الطراونة الجلسة بسبب فقدان النصاب وعدم تقيد النواب المتحدثين بالنظام الداخلي.

 

لمشاهدة الفيديو انقر على الرابط المفعل

http://youtu.be/DCqLXbMHDt4

 

 

التعليق
› ان الاّراء المذكورة هنا تعبر عن وجهة نظر أصحابها ولاتعبر بالضرورة عن اراء جريدة الغد.
  • »ارحمونا (قارئ متألم)

    الخميس 27 تشرين الثاني / نوفمبر 2014.
    النائب المنتخب بعد نجاحه يصبح ممثلاً للشعب كله وليس من انتخبه فقط، والكرسي الجالس عليه تمثل الدولة، وقبة البرلمان هي مظلة العدل والإنصاف. فكل من لا يستطيع ضبط نفسه ضمن هذه القيم والفضائل فالأحرى به أن يقدم للمحاكمة لينال ما يستحق. فقائل القول يجب احترام أقواله بحيث لا تسيء لأي كان احترامًا للأمانة التي بحملها. فالنائب هو خلق ولسان حق وأمانة.
  • »نواب ووطن (حسين دعسان)

    الأربعاء 12 شباط / فبراير 2014.
    ان وصول النائب الى سدة البرلمان لا يعني بأي شكل من الاشكال ان له مطلق الحريه في الطرح والكلام كيفما اتفق ، ولا اعتقد ان مجرد الحصول على صفة نائب في البرلمان يخولك سعادة النائب في التحدث بلغة تخرج ضمنا عن ادبيات الحوار وتابو السياسه التي اصبحنا نجتاز اشاراتها الحمراء دون مراعاة لقواعد الحوار البناء للوصول الى افضل الحلول لما نحن بصدده . لقد وجد منبر مجلس الامه ليكون صوت الامه الفاعل في احقاق الحق ودرء الباطل ، اما ان يصل نوابنا ومن توافقنا بارادتنا على ان يكونوا ممثلين لنا الى حاله من الانفصام الحواري والتلاسن والفوضى التي تعتري مجلس نوابنا وعلى الهواء امام العالم اجمع .. فهذا يحتاج منا جميعا الى التوقف مليا قبل ان نختار من يمثلنا في هذا المنبر الاردني الذي اعتلاه ثلة من الاردنيين الشرفاء واسمعوا كلمتهم للقاصي والداني وحفظوا كرامه الوطن والامه .
  • »آن الاوان (متابع2)

    الاثنين 10 شباط / فبراير 2014.
    نعم لقد آن ,الاوان ولو متأخرا, للعمل بشكل جدي للتخلص من هذه الاشكال المتعفنة والتي اساءت للاردن والاردنيين ولا بد من ايجاد نوعيات اخرى من البشر المتحضرين لتمثيل الشعب بصورة حضارية