"أمن الدولة" تؤجل النظر بقضايا ناشطي الحراك

تم نشره في الثلاثاء 11 شباط / فبراير 2014. 03:28 مـساءً - آخر تعديل في الثلاثاء 11 شباط / فبراير 2014. 03:40 مـساءً

غادة الشيخ

عمّان- أرجأت محكمة أمن الدولة ظهراليوم الاثنين، النظرفي قضايا كل من الناشطين فادي مسامرة، وعبدالله محادين، وصدام الصمادي، ونهاد زهير، وإبراهيم النجار، ورامي سحويل، ومهدي السعافين وأيهم اسليم، إلى الثالث من شهر آذار (مارس) المقبل.
 
وبحسب ما جاء ذكرت وكيلة الدفاع عن الناشطين المحامية لين الخياط لـ"الغد" اليوم الثلاثاء، كانت المحكمة أوصت المدعي العام في قضية كل من الناشطين السعافين واسليم، بتقديم مذكرة رد على مذكرة تم تقديمها في وقت سابق وتتعلق بمدى دستورية قانون محكمة أمن الدولة.

كما أجلت محمكمة أمن الدولة قضايا كل من الناشطين محادين ومسامرة إلى حين دعوة بقية شهود الحق العام، وأجلت قضية كل من الصمادي وسحويل والنجار وزهير إلى حين دعوة باقي أطراف القضية والبالغ عددهم 9، وكان تم توقيفهم وإحالتهم إلى أمن الدولة على خلفية "أحداث الدوار الرابع" في العام 2011.

يذكر أن جميع هؤلاء الناشطين يمثلون أمام محكمة الدولة بتهمة تقويض نظام الحكم السياسي على خلفية مشاركتهم في مسيرات واعتصامات منذ انطلاق الحراك الشعبي.

التعليق