الاستثمار التراكمي في المناطق التنموية يرتفع 28 % العام الماضي

تم نشره في الأربعاء 12 شباط / فبراير 2014. 01:00 صباحاً

طارق الدعجة

عمان- ارتفع حجم الاستثمار التراكمي داخل المناطق التنموية في نهاية العام الماضي بنسبة 28 % مقارنة مع نهاية العام 2012  بحسب تصريح صدر عن رئيس مجلس مفوضي هيئة المناطق التنموية والحرة مها الخطيب.
وبينت الخطيب لـ"الغد" أن حجم الاستثمارات التي تم استقطابها خلال العام الماضي بلغ 142.8 مليون دينار ليصل الاستثمار التراكمي إلى 648.88 مليون دينار مقارنة مع 505.9 مليون دينار في نهاية العام 2012.
وأرجعت الخطيب الزيادة في حجم الاستثمار في المناطق التنموية إلى الحوافز والإعفاءات التي تمنحها تلك المناطق وتوفر البنية التحتية إضافة الى الظروف السياسية التي تشهدها دول المنطقة والتي نتج عنها استقطاب استثمارات جديدة في ظل ميزة الامن والامان التي تتمتع بها المملكة.
واشارت الخطيب إلى أن الاستثمارات التي تم استقطابها خلال العام الماضي تركزت في العديد من القطاعات اهمها الصناعي  واللوجستي اضافة الى تكنولوجيا المعلومات والعناية بالصحة اضافة الى قطاعات المعرفة والسياحة.
واوضحت الخطيب ان عدد المشاريع التراكمية التي تم استقطابها لجميع المناطق حتى نهاية العام 2013 بلغت نحو 101 وفرت نحو 4481 فرصة عمل.
يشار إلى أن الهيئة أنشأت العام 2008، بهدف استقطاب الاستثمارات الأجنبية المباشرة، وتعزيز القدرة الاقتصادية للمملكة من خلال تحقيق النمو الاقتصادي في المناطق التنموية
والحرة، وإيجاد بيئة استثمارية متطورة للأنشطة الاقتصادية وتحسين المستوى المعيشي
ويوجد في المملكة  6 مناطق تنموية وهي: معان وإربد والمفرق وجبل عجلون، مجمع الاعمال، البحر الميت.
وتهدف المناطق التنموية إلى تحقيق العدالة الاجتماعية، عبر توزيع مكتسبات التنمية على كافة محافظات ومناطق المملكة، وإيجاد بؤر ونواة للأنشطة الاقتصادية والاجتماعية والعلمية عبر البناء على الميزات التنافسية والتفاضلية في كل منطقة، وإيجاد حلقات تنموية متكاملة بالإضافة الى خلق فرص العمل، والحد من الفقر وتحقيق النمو الاقتصادي، الى جانب تحسين الظروف الاجتماعية والإقتصادية والمستوى المعيشي للمواطنين.
وعن توزيع الاستثمارات بحسب كل منطقة؛ بلغ حجم الاستثمار في منطقة  الملك الحسين بن طلال التنموية التي تقع في منطقة المفرق نحو 139 مليون دينار تعود الى 13 شركة مسجلة وفرت نحو 541  فرصة عمل.
وتبعد منطقة الملك الحسين بن طلال التنموية في المفرق التي اطلقت العام 2006  نحو 60كم شمال شرق العاصمة عمان، وتغطي مساحة تبلغ 21 كم مربع، على مقربة من المعابر الحدودية لكل من سورية والعراق والسعودية، الأمر الذي جعلها تتميز بموقعها الجغرافي الاستراتيجي للانتاج الصناعي والنقل، ومركزاً اقليمياً للتبادل التجاري وحركة البضائع من جميع انحاء المنطقة والعالم، وبمحاذاة المطار، وخط سكة الحديد الذي سيتم إنشاؤه مستقبلاً.
اما فيما يتعلق بمنطقة اربد التنموية التي اطلقت العام 2007  بلغ  حجم الاستثمار بها 15.5مليون دينار تعود إلى 5 شركات مسجلة وفرت 245 فرصة عمل.
ومنطقة إربد التنموية التي تمتد على مساحة 3.2 كم مربع وتبعد 20 كم شرق المدينة أطلقت لتكون نواة للعديد من الأنشطة الاقتصادية والاستثمارية ومركزا علميا في محافظة اربد التي تعد ثاني أكبر محافظات المملكة من حيث التعداد السكاني.
وتعمل منطقة إربد الاقتصادية التنموية على استغلال الفرص المتاحة لتحويل جامعة العلوم والتكنولوجيا الى منطقة ذات نشاط اقتصادي ومعرفي وخلق شراكة بين طلبة الجامعات وأعضاء هيئة التدريس والشركات العالمية التي ستعمل في المنطقة، خاصة وأن أبرز عوامل نجاح المنطقة يتمثل بتوفر قطاع تكنولوجيا المعلومات والبنى التحتية الخاصة به وتعدد الجامعات والخريجين المؤهلين لسد احتياجات تكنولوجيا المعلومات والرعاية الصحية.
أما  فيما يتعلق بمنطقة معان التنموية بلغ حجم الاستثمار فيها نحو 58.9 مليون دينار تعود الى 26 شركة مسجلة بالمنطقة وفرت نحو 133 فرصة عمل .
وفيما يخص منطقة البحر الميت التنموية بلغ حجم الاستثمار فيها 418 مليون دينار تعود الى 32شركة مسجلة بالمنطقة وفرت نحو 2568 فرصة عمل.
وتبعد  منطقة البحر الميت التنموية نحو  55 كم عن العاصمة عمان وتمتد المنطقة على حوالي 40 كم مربع على شواطئ الساحلين الشمالي والشرقي للبحر الميت، وتحيط بها الجبال والتضاريس المنحدرة إلى شرق وادي نهر الأردن إلى الشمال.
وتتمتع المنطقة ببنى تحتية جيدة، وتتصل مع عمان من خلال الطريق السريع الرئيسي إضافة الى أماكن الجذب السياحي غير المسبوقة في المنطقة.
أما فيما يتعلق بمنطقة مجمع الاعمال بلغ حجم الاستثمار فيها نحو 17.4 مليون دينار تعود الى 25 شركة مسجلة بالمنطقة وفرت نحو 994 فرصة عمل.
يشار إلى أن منطقة جبل عجلون التنموية لم تشهد حتى الآن أي استثمار بسبب عدم تسلم شركة  تطوير المناطق التنموية الأردنية أي أراض حتى الآن.

tareq.aldaja@alghad.jo

tareq_aldaja@

التعليق