"المهندسين" ورؤساء بلديات: "الكروكات" تؤثر سلبا على السلامة العامة للمباني

تم نشره في الأربعاء 12 شباط / فبراير 2014. 01:00 صباحاً

أحمد التميمي

اربد - بحث لقاء ضم مجلس نقابة المهندسين ورؤساء بلديات محافظة إربد القضايا المتصلة بالآثار السلبية لمنح الكروكات لغايات ترخيص الأبنية، وعدم التشدد في تطبيق أسس المخططات الهندسية، وأثر ذلك على السلامة العامة في المباني وحقوق المهندسين في البلديات وتحسين أوضاعهم.
وقال رئيس بلدية إربد الكبرى المهندس حسين بني هاني خلال اللقاء الذي أقيم في فرع النقابة بمجمع النقابات المهنية في إربد، إن المجالس البلدية تعاني من مشكلة الكروكات والمخططات الهندسية، وتقع بين معضلة تنفيذ القانون والضغوطات الكبيرة من قبل المواطنين نظراً للواقع المعيشي الصعب الذي يعيشه المواطن.
وطالب بضرورة إيجاد آلية تقنع المواطن بأهمية المخططات الهندسية باعتبارها ضمانة لسلامة البناء، وليست غاية لجباية الأموال لصالح المهندسين.
وأكد أن الترخيص وفق الكروكات قد تم إيقافه نهائيا اعتباراً من الرابع من الشهر الحالي، وتم استبداله بكروكات هندسية صادرة عن المكاتب الهندسية للمساحات التي لا تزيد على 250 مترا مربعاً ولغاية تاريخ 30 حزيران المقبل، وذلك حسب الاتفاقية المبرمة مع نقابة المهندسين.
ووعد بدراسة خاصة لإيجاد آلية يتم فيها منح النقابة قطعة أرض خاصة لإنشاء حديقة للمهندسين في مدينة إربد.
من جهته، أكد نقيب المهندسين عبدالله عبيدات متانة العلاقة بين البلديات والنقابة وتشابكها لاعتبارات الشراكة والتكاملية في العمل، حيث أن العمل الهندسي يقع في صلب العمل البلدي.
وقال إن النقابة تسعى لتطوير العمل البلدي ومساعدة البلديات ودعمها للحصول على استقلالها المالي والإداري الكامل واستعادة دورها الريادي في المجتمع، مشيراً إلى أن النقابة طرحت عدداً من المبادرات والمشاريع الداعمة للبلديات وخاصة في مجال الاستثمار.
وأضاف عبيدات أن النقابة مستعدة لتدريب مهندسي البلديات ضمن برامج متخصصة وبمكافآت رمزية، مبدياً استعداد النقابة أيضا لتدريب وتأهيل كوادر البلدية المختلفة والتي يتعلق عملها بالعمل الهندسي كالمساحين والرسامين.
وأكد رئيس فرع إربد المهندس عمر مناصرة أهمية عدم جواز العمل بأي مخطط هندسي لم يتم تصديقه من قبل النقابة، داعياً إلى ضرورة مراعاة الكودات المعتمدة بموجب القوانين وضرورة تصديق المخططات وإعدادها مع ضرورة وجود تقرير استطلاع موقع وفحص تربة لضمان التصميم الآمن.
وطالب المناصرة بتفعيل لجنة التفتيش المشتركة بين النقابة والبلديات للإشراف على المشاريع وعقد لقاءات دورية لبحث كل ما يستجد من أمور لمصلحة البلديات والنقابة والمواطن على حد سواء.

ahmad.altamimi@alghad.jo

 tamimi_jr@

التعليق