مطالبات بزيادة وحدات الإنارة في الشوارع الداخلية بمدينة الطفيلة

تم نشره في الأربعاء 12 شباط / فبراير 2014. 01:00 صباحاً

 فيصل القطامين

 الطفيلة - طالب سكان في الطفيلة بزيادة وحدات الإنارة في الشوارع الداخلية في المدينة ومدخلها، بسبب ضعف وقلة أعداد وحدات الإنارة ، ووجود أعداد أخرى تحتاج إلى أعمال الصيانة.
وأكدوا أن هناك ضعفا عاما في الإنارة يجعل الشارع الرئيسي الذي تقع عليه معظم المحلات التجارية ضمن إنارة متواضعة، تختفي بعد ساعات من إغلاق المحلات التجارية مساء، والتي تطفئ إنارتها ما يزيد من احتمالية حوادث السرقة لها في ظل تواضع الإنارة ليلا وعدم وجود حراسة على الأسواق.
وقال نايف القطاطشة أحد التجار في السوق الرئيس في الطفيلة إن العتمة تطغى على السوق نتيجة ضعف أعداد وحدات الإنارة، ما يسهم في عدم الرؤية الجيدة ليلا بالنسبة للمشاة أو لأصحاب المحلات التجارية.
 وبين القطاطشة أن إنارة السوق تعتمد ليلا على أضواء المحلات التجارية التي لا تلبث أن تغلق بعد ساعات قليلة من حلول الليل، ما يحيل المشهد العام للشارع الرئيس الذي تتركز في معظم أشكال الأنشطة التجارية إلى ظلمة شبه دامسة.
ولفت أيمن المحاسنة أن مدينة الطفيلة تبدو مظلمة ليلا، حيث لا يمكن أن تتبين معالم الشارع الرئيس فيها، نتيجة ضعف الإنارة في وسطها والمتمثل في الشارع الوحيد الرئيس فيها، والذي يخترق المدينة ويشكل جزءا من الطريق الملوكي الذي تسلكه الأفواج السياحية باستمرار.
وأكد المحاسنة أهمية أن يكون وسط المدينة منارا بشكل جيد لتلافي أي خروقات تتعلق بحدوث السرقات أو غيرها من الأعمال التي تجعل من أصحاب المحلات التجارية غير مطمئنين على محلاتهم.
 وأشار أحمد القطامين إلى أهمية إنارة مداخل مدينة الطفيلة خاصة في المناطق الشمالية والجنوبية، لافتا إلى أن العديد من وحدات الإنارة في منطقتي ارويم وعقبة كردوش التي تتميز بكونها منعطفات حادة وعديدة وخطرة تحتاج إلى إنارة كافية لتجنب وقوع الحوادث عليها.
 وأقر رئيس بلدية الطفيلة الكبرى عبد الرحمن المهايرة بتواضع أعداد وحدات الإنارة في منطقة الوسط التجاري على الشارع الرئيس في المدينة، ما يؤدي إلى ضعفها بشكل عام.
ولفت المهايرة إلى سعي البلدية للحصول على تبرع من إحدى الجهات الرسمية الداعمة والتي ستقدم نحو 200 وحدة إنارة جديدة إلى جانب أكثر من 300 لمبة، وسيتم تركيبها في مناطق عقبة كردوش والمضاءة حاليا بواسطة خمس أو ست وحدات بعد أن تعطل أغلبها في ظل الحاجة الفعلية لنحو 40 وحدة إنارة لتؤمن إنارة جدية لتلك المنعطفات الوعرة والمتلوية والمنحدرة على الدخل الشمالي للمدينة.
وأكد أنه سيتم تزويد وسط مدينة الطفيلة بوحدات إضافية قد تصل إلى نحو 50 وحدة جديدة، علاوة على القيام من خلال فريق فني من البلدية بصيانة كافة وحدات الإنارة التي تحاج لأعمال الصيانة والاستبدال.
وأضاف المهايرة أن المدخل الجنوبي من المدينة في منطقة ارويم  يحتاج إلى زيادة الإنارة عليه، حيث سيتم أيضا إضافة وحدات إنارة جديدة لها علاوة على صيانة وحدات أخرى قد يصل مجموعها إلى أكثر من 30 وحدة مضافة إلى الموجودة حاليا.

faisal.qatameen@alghad.jo

alqatameei@

التعليق