تصدعات وانهيارات خطيرة تقلق قاطني إسكان "أبو علندا" (صور)

تم نشره في الخميس 13 شباط / فبراير 2014. 05:38 مـساءً - آخر تعديل في الأحد 16 شباط / فبراير 2014. 12:22 صباحاً

سوسن مكحل 

عمان- تتزايد يوميا الانهيارات والتصدعات في منازل وأسوار "إسكان أبو علندا" الحضري التابع للمؤسسة العامة للاسكان والتطوير الحضري بشكل بات يشكل تهديدا وخطرا على العائلات القاطنة فيه.

واتضح في صور وصلت موقع "الغد" الالكتروني من بعض الأهالي؛ التصدعات الواضحة بأساسات البناء في المباني والأسوار الطابقية خصوصا الطوابق الارضية، وباتت تشكل قلقا للعائلات من الانهيارات.

وقال أبو عبادة أحد سكان المنطقة والمتضررين "قمت بالاتصال عشرات المرات بالمؤسسة وأخبرتهم أن المنزل يعاني من تصدعات واضحة".

وأرسلت المؤسسة فريقا من المهندسين لمنطقة أسكان "ابو علندا" وقاموا وفق أبوعبادة بتحديد أمكنة التصدعات ووضع علامات تلزم ضرورية اعادة الترميم.

الا أن الفريق لم يعد منذ ذلك الحين، ولم تشفع اتصالات الاهالي وتخوفهم من أن يقول أحد الموظفين إن الوضع غير مقلق، وأن المؤسسة غير مسؤولة بعد سنتين من سكن العائلة عن تلك التصدعات والانهيارات بالاساسات.

بيد أن بعض الأهالي قاموا رغم أوضاعهم المادية السيئة بالاستعانة بشركات خاصة ومهندسين ليعلموهم لمحاولة ترميم تلك التصدعات "المخيفة" إن أمكن.

بينما تقول أم عمر إن التصدعات الواضحة والمتواجدة في منزلها يجعلها تنتبه كل الوقت خوفا من حدوث أي انهيار/ مشيرة إلى أنها تنام هي وأطفالها في غرفة واحدة خوفا من هذه التصدعات.

وأكد مدير دائرة الاشراف المهندس هاني النسور لـ"الغد" أن تلك التصدعات طبيعية أن وجدت، ولا تشكل خطرا مباشرا على العائلات .

ويضيف "أن جهاز الاشراف متواجد بالاسكانات الحضرية دوما ويتابع المشكلات؛ وإن وجدت مشكلة تشكل خطرا مباشرا فإن الفريق لن يتوان بعلاجه".

نافيا أن يكون بالمنطقة المذكورة أي انيهار لسور أو رصيف حدث أوسيحدث موضحا أن تلك التصدعات "طبيعية" قد تحدث بأي مشروع هندسي في كل مناطق المملكة وليس فقط إسكان التطوير الحضري.

من جانبه قال  الأبنية في منطقة أبو علندا جميل أبو الليل يؤكد إن معظم المشكلات التي تحدث نتيجة سلوكيات خاطئة من المواطنينن بالوقت الذي أكد فيه ان انهيارات الارصفة التي حدثت واعيد ترميمها لم تنجح بسبب المقاولين الذين نفذوا المشروع، مبينا أن التصدعات غير موجودة بالمنطقة وان وجدت فهو يتكفل باصلاحها.

Sawsan.moukhall@algha.jo

التعليق