لندن وباريس: دمشق أفشلت مفاوضات جنيف2

تم نشره في الاثنين 17 شباط / فبراير 2014. 01:00 صباحاً

لندن - حملت بريطانيا وفرنسا الحكومة السورية مسؤولية انهيار مفاوضات السلام مع المعارضة في جنيف، إذ قال وزير الخارجية البريطاني وليم هيغ "إن مسؤولية انهيار المؤتمر يتحملها النظام السوري وحده"، فيما قال نظيره الفرنسي لوران فابيوس إن الحكومة السورية "عرقلت اي تقدم كان سيحرز." وقال الوزير البريطاني إنه من الواضح ان دمشق تعارض فكرة تشكيل حكومة انتقالية "وهو امر يقع في قلب العملية التفاوضية واسلوب حيوي لانهاء الصراع."
واضاف "نحن مدينون للشعب السوري ببذل كل الجهود الممكنة للتوصل الى حل سياسي، ولذا فسنستمر بدعم الاخضر الابراهيمي وعملية جنيف التفاوضية."
اما فابيوس، فقال إن الحكومة السورية عرقلت "أي تقدم كان سيحرز لتشكيل حكومة انتقالية بل صعدت اعمال العنف والارهاب التي تستهدف المدنيين."
وكان المبعوث الدولي الاخضر الابراهيمي قد اعتذر للشعب السوري لاخفاق المؤتمر.
وكانت الجلسة الاخيرة للمؤتمر - في اليوم السادس من الجولة الثانية لجنيف 2 - صباح السبت قد استغرقت 27 دقيقة فقط.
وقال الابراهيمي إن الطرفين اتفقا على جدول الاعمال الخاص بالجولة الثالثة، ولكنهما لم يتفقا على موعد للجولة المقبلة. وقال إن جدول الاعمال يتضمن اربع نقاط: العنف والارهاب، وتشكيل هيئة انتقالية، والمؤسسات الوطنية، والمصالحة الوطنية.- (بي بي سي)

التعليق