"القائمة الخضراء" تنتقد مقاطعة اجتماعات "المهندسين العرب" ومجلس النقابة يعتبره موقفا مبدئيا

تم نشره في الثلاثاء 18 شباط / فبراير 2014. 01:01 مـساءً
  • المقر العام لمجمع النقابات المهنية في عمان- (تصوير: محمد أبو غوش)

عمان - الغد- انتقدت القائمة الخضراء في نقابة المهندسين قرار مجلس النقابة مقاطعة اجتماعات اتحاد المهندسين العرب التي عقدت في مدينة شرم الشيخ المصرية مؤخرا.
وقال نقيب المهندسين رئيس اتحاد المهندسين العرب عبدالله عبيدات ان "المجلس الاعلى للاتحاد، أقر ضمنيا بطلب النقابة عقد اجتماعات الاتحاد خارج مصر، عبر قرار اتخذه بعقد الاجتماع المقبل في لبنان".
واضاف، في تصريح صحفي أمس، انه "قرئ خلال اجتماع المجلس الذي عقد في شرم الشيخ، كتاب النقابة، المتعلق بأسباب مقاطعتها للاجتماع، وانه لم تتخذ اي من النقابات والهيئات الهندسية العربية موقفا سلبيا من مقاطعة النقابة".
وطالبت القائمة الخضراء، في بيان أمس، المجلس بتدارك ما اعتبرته "خطأ"، وقع به المجلس، جراء مقاطعة اجتماع المجلس للاتحاد، مشيرة الى ان المجلس، انعقد بحضور 14 نقابة هيئة هندسية عربية من أصل 16، وان عدم المشاركة في الاجتماع اقتصر على النقابة التي قاطعت الاجتماع، فيما اعتذرت الامارات عن الحضور.
واكدت القائمة أن مهمة ووظيفة النقابة، "هي الدفاع عن مصالح المهندسين كجسم
مهني ونقابي، له دور سياسي وطني وقومي، ويجب أن يتحلى دائماً بحس عال من المسؤولية، وألا تتورط بمواقف وإجراءات وسياسات، تظهرها بمظهر التدخل بالشؤون الداخلية لأي بلد عربي، وان تحافظ على علاقات ايجابية معها، وان تتجنب الانحياز في الخلافات العربية الداخلية والبينية، لأن ذلك ينعكس سلباً على المهندسين الاردنيين".
ورد عبيدات بان مقاطعة النقابة للمجلس، جاءت بناء على موقف النقابة المبدئي والرافض، لحل اي نقابة عربية منتخبة، وان النقابة سبق وان رفضت بعد الثورة التونسية، طلب الحكومة التونسية بالغاء ممثلها في الاتحاد، والذي كان محسوبا على القوى اليسارية، احتراما للوائح الاتحاد ومبادئه.
وتساءل "كيف يريد منتقدونا الاعتراف بما حصل لمجلس نقابة المهندسين المصريين المنتخب؟".
ولفت الى ان 27 دولة اوروبية واميركية، "وضعت مصر على قائمة الدول غير المحبب السفر اليها، كما قام الاتحاد الافريقي بعد الاعتراف بالانقلاب ولم يدع مصر لحضور قمته"، متسائلا إن كانت مواقف تلك الدول نابعة ايضا من توجهات اسلامية.
واكد ان موقف النقابة، نقابي وليس سياسيا كما يدعي البعض، وان النقابة لا تقاطع اجتماعات اللجان المختصة في الاتحاد الذي يضم 18 دولة عربية.
وتطرق بيان القائمة الخضراء للخلاف حول تعيين مدير فرع النقابة في الزرقاء، واستحداث قسم جديد (إدارة تطوير الأعمال والعلاقات الدولية) و"تعيين مهندس في ذلك الموقع، من دون نشر أي إعلان"، وكذلك الخلاف الذي حصل في فرع مجلس النقابة بإربد، اثر انهاء خدمات موظف، معتبرا اياه "تدخل مجلس النقابة في شؤون هيئة المكاتب الهندسية".
وفي معرض رده على بيان القائمة، قال عبيدات ان "بعض القوى القومية واليسارية والتي طالما كانت منقسمة، توحدت الآن على نقابتها، وان عليها ان تشكر النقابة على ذلك".
واعتبر ان البيان "يمثل فقط اتجاهين في القائمة الخضراء، وان النقابة تلقت اتصالات من قيادات القائمة التقليدية، يتخلون فيه عمن يسعون لفرض اجندة خاصة، ويتصيدون لنقابتهم من اجل التسخين لانتخابات النقابة المقبلة".
وعلق على ما ورد في البيان بخصوص ملف التوظيف والخلاف مع الهيئة بالقول ان "الامر يتعلق بتطوير العمل الاداري في النقابة"، مؤكدا "سلامة اجراءات النقابة".
وحول الخلاف مع هيئة المكاتب، قال عبيدات انه "نابع من اصرار النقابة على الالتزام بقرار الهيئة العامة، بخصوص النظام والذي انتهت  مناقشته في ديوان الرأي والتشريع".

التعليق