طلفاح: 98 بالمئة نسبة نقاء وجودة وصلاحية المياه في الاردن

تم نشره في الثلاثاء 18 شباط / فبراير 2014. 06:10 مـساءً - آخر تعديل في الثلاثاء 18 شباط / فبراير 2014. 07:59 مـساءً

 الكرك -  أكد امين عام وزارة المياه والري المهندس باسم طلفاح ان نسبة نقاء المياه في الاردن تبلغ 98 بالمئة، مقارنة مع نسبة المواصفات الصحية العالمية المتعارف عليها والبالغة 94 بالمئة، للعينات التي تؤخذ من مياه السلطة.

وأضاف خلال لقاء اقيم اليوم الثلاثاء بمركز الحسن الثقافي مع فعاليات رسمية وشعبية حول واقع المياه وابرز تحدياتها ان المياه وترشيد استهلاكها مهمة مجتمعية اخلاقية ووطنية وانسانية لا تنحصر مسؤولياتها بوزارة المياه وكوادرها.

واوضح ان الوزارة رصدت 9 آلاف اعتداء على مصادر مائية في المحافظات، و 8 آلاف استخدام غير مشروع، وإغلاق نحو 200 بئر مخالف وهو ما يفاقم من المعاناة المجتمعية بالدرجة الاولى، لافتا الى تعديل يجري العمل به الان وفي مراحله الدستورية على قانون سلطة المياه بتغليظ العقوبة واعتبار الاعتداء على مصادر المياه وسرقتها جريمة اقتصادية تمس امن الدولة.

واشار الى ان ما نسبته 92 بالمئة من الهطول المطري يتعرض للتبخر ما يؤدي الى عدم القدرة على الاستفادة منه في ظل عدم تفعيل مشروعات الحصاد المائي والابار المنزلية على المستوى الشعبي.

وحول واقع المياه في الكرك قال طلفاح ان تأهيل شبكات المياه مدرج على خطة عمل الوزارة لكافة المحافظة خلال السنوات القادمة بما فيها دراسات وطرح عطاءات الاحالة لاستكمال مشروع الصرف الصحي، وأن تغذية المحافظة من مياه حوض الديسي لن يكون هذا الصيف لاعتبارات فنية وكفاية الكميات المنتجة من ابار المحافظة رغم ان ابار اللجون عميقة وهي ذات كلف تشغيلية مرتفعة.

واشار الى ان مياه الشرب هي خط احمر ولا يمكن للوزارة الضخ دون توفر مواصفات ومقاييس صحية وان أي توقف للضخ يكون فقط احترازيا؛ لغايات التأكد من خلوها من الملوثات او البكتيريا او الروائح.

وقال الدكتور عبدالمجيد الصلاحين ان مراعاة تقوى الله في التعامل مع المياه، هي جزء اصيل من ايمان الانسان، وأن الماء ملكية الامة وقد نهى الشرع عن الاسراف والاعتداء على ما ينفع الناس.

بدوره قال الاب عادل مدانات ان المصير المشترك والحاجة العامة تستلزم الشعور باهمية التحلي بخلق انساني نبيل تجاه مورد كالمياه لما له من اثر كبير في حياة الناس والبيئة بعناصرها كافة.

(بترا)

التعليق