بينو يفتتح ورشة "دور الشباب في تعزيز النزاهة ومكافحة الفساد"

تم نشره في الخميس 20 شباط / فبراير 2014. 01:00 صباحاً
  • رئيس هيئة مكافحة الفساد سميح بينو (يمين) يفتتح الورشة أمس - (من المصدر)

عمان - الغد - نظم المجلس الأعلى للشباب وهيئة مكافحة الفساد يوم أمس في مقر الهيئة، ورشة عمل بعنوان "دور قطاع الشباب في تعزيز قيم النزاهة ومكافحة الفساد"، بحضور رئيس المجلس الأعلى للشباب د. سامي المجالي ورئيس هيئة مكافحة الفساد سميح بينو، بمشاركة 100 موظف من رؤساء المراكز الشبابية والهيئات الادارية في المجلس.
رئيس هيئة مكافحة الفساد سميح بينو أشاد خلال كلمته التي افتتح فيها الورشة، بانجازات المجلس على الصعيدين الوطني والعربي، مشيرا إلى وجود منظومة تشريعية وإرادة سياسية في مكافحة الفساد، وذلك بتكاثف جهود كافة المؤسسات والدوائر الرسمية بما فيها المجلس الأعلى للشباب، مؤكدا حرص جلالة الملك على مكافحة كافة أشكال الفساد ليبقى الأردن واحة أمن وأمان، منوها أن الهيئة ستعمل بنبض الشباب وهمتهم.
بدوره أكد المجالي على التوجهات الملكية السامية، بوضع الشباب على سلم أولويات الأجندة الوطنية، والذي بات واضحا في كافة الخطابات والأوراق النقاشية الملكية، مبينا أن دور الشباب لا يقتصر على التخطيط، بل لهم دور مستقبلي وأساسي ورقابي، مشيرا إلى أن المجلس يعمل على تعزيز قيم النزاهة لدى الشباب، من خلال ورش عمل ولقاءات وجلسات حوارية، ما ساهم في الإصلاح السياسي المنتظر من الشباب، معرجا على دور الشباب في الوقاية قبل المكافحة وأن المجلس ضمن في المرحلة الثانية للاستراتيجية الوطنية للشباب محورا كاملا يعنى بالشفافية والحاكمية الرشيدة.
الورشة اشتملت على محاضرة بعنوان "التشريعات وآليات ومجالات العمل والعقوبات وأشكال الفساد"، قدمها أمين عام الهيئة علي الضمور تناول فيها دور الشباب في الاصلاح والتنمية، مبينا أن الهيئة تتعامل مع كافة القضايا باختلاف أحجامها بموضوعية وشفافية، سواء كانت مالية أو إدارية أو أخلاقية فضلا عن الواسطة والمحسوبية، فيما قدم عضو مجلس الهيئة د. عبدالله خرابشة محاضرة بعنوان "آثار الفساد الاقتصادية والاجتماعية والسياسية ودور الحاكمية المؤسسية في مكافحة الفساد"، بينما تناول مدير ادارة دائرة الوقاية في الهيئة د. قاسم الزعبي الجانب الوقائي في التقليل من فرص حدوث الفساد، واختتمت الورشة بنقاش أجاب خلاله رئيس الهيئة على استفسارات المشاركين.

التعليق