الوحدات والجزيرة في ضيافة ذات راس والصريح بدوري المناصير للمحترفين

الفيصلي يقتنص التعادل من شباب الأردن في "الوقت القاتل"

تم نشره في الخميس 20 شباط / فبراير 2014. 01:04 صباحاً - آخر تعديل في الأحد 18 أيار / مايو 2014. 10:10 صباحاً

بلال الغلاييني

عمان - اقتنص فريق الفيصلي نقطة من نظيره شباب الأردن في الوقت القاتل من زمن المباراة التي انتهت إلى التعادل 2-2، وجرت في ستاد عمان أمس، والمؤجلة من الاسبوع السابع من دوري المناصير للمحترفين لكرة القدم.
وشهدت المباراة طرد لاعبي شباب الأردن عدي زهران ووسيم البزور.
وبهذه النتيجة يبقى الفيصلي ثالثا برصيد 16 نقطة، بينما تقدم شباب الأردن إلى المركز السادس برصيد 13 نقطة وبفارق الاهداف عن الجزيرة.
وتنطلق اليوم مباريات الاسبوع العاشر من دوري المناصير للمحترفين لكرة القدم باقامة مباراتين، حيث يلتقي فريقا ذات راس "13 نقطة" والوحدات "19 نقطة"، في الساعة الثالثة عصرا في ستاد الأمير فيصل في الكرك، فيما يشهد ستاد الحسن في الساعة الخامسة مساء لقاء الصريح ""6 نقاط" والجزيرة "13 نقطة". (التفاصيل ص 2)
شباب الأردن 2 الفيصلي 2
بعثر لاعبو شباب الأردن أوراق منافسيهم في وقت مبكر من المباراة، مستغلين الفجوات الدفاعية التي ظهرت على اداء الفيصلي، خصوصا في منطقة العمق، التي جاء منها هدف التقدم، عندما استغل المهاجم محمد عمر الكرة الطويلة التي غالطت المدافعين، ليتخطى الحارس محمد الشطناوي بحركة ذكية ويسدد في المرمى الخالي، واضعا شباب الأردن في المقدمة في الدقيقة 7.
هذا الهدف دب الرعب في صفوف (الأزرق) ودفع بلاعبيه لتنظيم العابهم، بدءا من الجبهة الخلفية بتواجد الرباعي يوسف الألوسي وباسل العلي وعبدالاله الحناحنة ويوسف النبر، سواء في منطقة العمق وما شهدته من اسناد من قصي أبو عالية وشريف عدنان، او من ناحية الأطراف بعودة حسين زياد ومهند المحارمة نحو مشارف المنطقة.
وفي الجانب الهجومي ظهر تركيز قصي أبو عالية وشريف عدنان وحسين زياد ورائد النواطير ومهند المحارمة واضحا في بناء الهجمات البينية القصيرة، والتي اخذت طابع السرعة لحظة انطلاقها من مختلف المحاور، خصوصا من ناحية الأطراف بغية كشف مرمى حارس الشباب تامر صالح، الذي ظهر لأول مرمى عندما مرر رائد النواطير كرة بينية وصلت الى قصي أبو عالية فسددها قوية فوق المرمى.
فريق الشباب لم يقف مكتوف الأيدي أمام (الهجمات الزرقاء)، بل امتد بضراوة نحو المنطقة الأمامية سعيا للسيطرة على محاور الملعب، وأحسن أنس الجبارات وعصام مبيضين وأنس حجة وعيسى السباح التعامل مع هجمات فريقهم من خلال الكرات المضادة ومحاولة ايصالها نحو المهاجمين محمد عمر وعبدالهادي المحارمة، وعاد دفاع الفيصلي ليقع في خطأ فادح كلفه هدفا ثانيا، عندما استثمر أنس حجة الخطأ المشترك بين الحارس محمد الشطناوي والمدافع عبدالاله الحناحنة، ليسدد حجة الكرة بكل أريحية داخل الشباك في الدقيقة 21، وقبل ذلك كان الحارس الشطناوي يتلكأ في ابعاد الكرة التي وصلته من لاعبيه.
الفيصلي رمى بكل ثقله نحو المواقع الأمامية، ونشط لاعبوه في نقل الكرات المنوعة، التي غافلت دفاعات الشباب في أكثر من مشهد، حيث ارسل النواطير كرة ثابتة تألق حارس الشباب تامر صالح في ابعادها من حلق المرمى على حساب ركنية، قبل أن يرسل الحناحنة كرة عرضية ابعدها دفاع الشباب وتتهادى أمام يوسف النبر الذي سددها قوية سكنت الزاوية الأرضية اليسرى لمرمى الحارس صالح، هدف الفيصلي الأول في الدقيقة 38، وكاد احمد الحوراني ان يصطاد الشباك، لكن كرته الرأسية مرت ضعيفة بجوار القائم.
هدفان وطردان
مع اطلالة الحصة الثانية دفع مدرب الفيصلي بورقة عبدالله العطار مكان احمد الحوراني، بغية تعزيز التواجد في الجبهة الأمامية، مثلما ظهر سعي الفيصلي إلى تعديل النتيجة من خلال الهجمات المنوعة (البينية والعرضية) التي لجأ اليها المحارمة والنواطير وأبو عالية وشريف، والتي وصلت مرمى حارس الشباب صالح، حيث سدد العطار كرة قوية علت العارضة بقليل، تبعه النواطير الذي ارسل كرة عرضية طالت عن العطار الذي كان مواجها للمرمى تماما، ثم سدد ابو عالية كرة ارتدت من الحارس ولم تجد من يتابعها، وقبل ان يبعدها الدفاع في اللحظة المناسبة.
دفاع الشباب بقيادة البزور وبجواره الخيزران وزهران ومطالقة، وباسناد واضح من لاعبي الوسط تحمل العبء الأكبر بوقف هجمات الفيصلي، ومن ثم تحويلها الى هجمات مضادة فاحت منها رائحة الخطورة لحظة عبورها منطقة الجزاء.
مدرب الشباب لجأ الى اجراء تبديلين، عندما رمى بورقة أحمد العيساوي بدلا من أنس حجة، ودخول محمد علاونة مكان عبدالهادي المحارمة، وفي هذه الأثناء كان الفيصلي يعترض بشدة على عدم احتساب الحكم ركلة جزاء اثر تعرض النواطير للدفع من قبل دفاع الشباب.
ومع مرور الوقت وبعد ان انحصرت العاب الفريقين وسط الميدان فترة من الوقت، عاد الفيصلي الى مواصلة هجماته وتهديد مرمى منافسه، عندما سدد الحناحنة كرة ثابتة ابعدها الحارس صالح على حساب ركنية.
وعاد مدرب الفيصلي وادخل خلدون الخوالدة بدلا من مهند المحارمة، في الوقت الذي شدد فيه فريق الشباب على المناولات الطويلة المضادة التي اربكت دفاعات الفيصلي وكشفت مرمى الحارس الشطناوي خصوصا في الكرات الطويلة التي أكثر منها مطالقة وزهران.
وفي الدقائق الأخيرة زج مدرب الشباب بورقة عدي خضر بدلا من محمد عمر، قبل ان يشهر الحكم البطاقة الحمراء للاعب الشباب عدي زهران لنيله الإنذار الثاني، قابله جمهور الفيصلي بوابل من الشتائم.
وفي الدقيقة الأولى من الوقت بدل الضائع تبادل البديل أحمد الخلايلة الكرة مع النواطير انفرد على اثرها الخلايلة وسدد الكرة على يسار الحارس صالح هدف التعادل.
وكان الحكم وبعد ان ادرك الفيصلي التعادل اشهر البطاقة الحمراء للاعب الشباب وسيم البزور.
المباراة في سطور
النتيجة: شباب الأردن 2 الفيصلي 2
الأهداف: سجل لشباب الأردن محمد عمر د:7 وأنس حجة د:21 وللفيصلي يوسف النبر د:38 واحمد الخلايلة د:90+1.
الحكام: مراد الزواهرة، فيصل شويعر، محمود ظاهر، أدهم مخادمة.
العقوبات: انذار عصام مبيضين وانس الجبارات وطرد عدي زهران للانذار الثاني ووسيم البزور للاحتجاج (شباب الأردن)، رائد النواطير ومحمد الشطناوي وشريف عدنان (الفيصلي).
الملعب: ستاد عمان
مثل الفيصلي: محمد الشطناوي، عبدالاله الحناحنة، قصي أبو عالية، يوسف النبر (احمد الخلايلة)، حسين زياد، مهند المحارمة (خلدون الخوالدة)، باسل العلي، أحمد الحوراني (عبدالله العطار)، شريف عدنان، يوسف الألوسي، رائد النواطير.
مثل شباب الأردن: تامر صالح، وسيم البزور، عدي زهران، رواد أبو خيزران، علاء مطالقة، أنس الجبارات، عصام مبيضين، أنس حجة (احمد العيساوي)، عيسى السباح، عبدالهادي المحارمة (محمد العلاونة)، محمد عمر (عدي القرا).

التعليق
› ان الاّراء المذكورة هنا تعبر عن وجهة نظر أصحابها ولاتعبر بالضرورة عن اراء جريدة الغد.
  • »حظ مش حظ المهم فزنا على الوحدات بدقيقتين (وليد محاسيس)

    الجمعة 21 شباط / فبراير 2014.
    من 3 مباريات مؤجله ما خسرنا والاخ بحكي حظ
  • »الشتائم (K.Sadaqa)

    الخميس 20 شباط / فبراير 2014.
    قابله جمهور الفيصلي بوابل من الشتائم, شو رأي لجنة الانضباط.
  • »اين انتم يا لجنه الانظباط (Khalid sadaqa)

    الخميس 20 شباط / فبراير 2014.
    حالات تحكيميه كثره بالمباراه تحتاج للمراجه وجمهور اسأ للكره الاردنيه بعبارات سمعت على التلفاز.
  • »فوز الحكم !!!!! (سفيان عياش)

    الخميس 20 شباط / فبراير 2014.
    الحمد لله على كل حال، والله يديم الحكام لتحقيق آمال وطموحات الفيصلي.
    مسكين اللي ما عنده حكم يساعده !!!!!
  • »قول الحق (ابو بشار)

    الخميس 20 شباط / فبراير 2014.
    كنت اتوقع من بلال الغلابيني ، أن يتطرق لضرب لاعب الشباب من قبل الحارس الشطناوي ، واكتفاء الحكم باعطائه بطاقة صفراء فقط !!!!!!
    أو لوابل الشتائم الذي انهال على الحكم من جمهور الفيصلي طوال المباراة ، او ...او.... ولكنه النفاق الإعلامي الذي لن يجر على الرياضة الاردنية غير التخلف !!!!
  • »ولع الدوري (وحداتي وافتخر)

    الخميس 20 شباط / فبراير 2014.
    دائما الحظ يقف مع الفيصلي ففاز على الوحدات بضربة حظ وتعادل مع الرمثا ضربة حظ وها هو يقتنص التعادل في الوقت بدل الضائع بضربة حظ.وفي النهاية نحن في قمة السعادة لان نتيجة المباراة صبت لمصلحة المارد الاخضر
  • »الفيصلي (عبدالباسط ملكاوي)

    الخميس 20 شباط / فبراير 2014.
    ان شاءالله القادم افضل للفيصلي