خبراء: إلغاء الضريبة على الطيران العارض والمنتظم في العقبة سيزيد من أعداد السياح

تم نشره في الخميس 20 شباط / فبراير 2014. 12:00 صباحاً
  • مطار الملك حسين في العقبة - (من المصدر)

رجاء سيف

عمان- أكد عاملون في القطاع السياحي، أن القرار الذي اتخذته الحكومة مؤخرا بإلغاء الضريبة على الطيران العارض ينعكس إيجابا على الاقتصاد الأردني، ويزيد من قدرة الأردن التنافسية في القطاع السياحي مقارنة مع الدول المحيطة، مما سيرفع أعداد السياح القادمين للمملكة.
يأتي ذلك في الوقت الذي قررت فيه الحكومة إلغاء الضريبة الخاصة على تذاكر السفر في الطيران العارض والمنتظم للوفود السياحية القادمة إلى الأردن عبر مطار الملك الحسين في العقبة.
وكانت الحكومة تفرض ضريبة خاصة على تذاكر السفر وصلت إلى 40 دينارا على كل تذكرة سفر.
وقال مستثمر في القطاع السياحي، عوني قعوار، إن قرار الحكومة يعد خطوة إيجابية للقطاع السياحي الذي يعد من أهم القطاعات الاقتصادية لأي اقتصاد في العالم.
وأضاف قعوار أن القطاع السياحي يعد من أهم القطاعات التنموية نظراً للدور الذي يلعبه في دفع عجلة التنمية الاقتصادية، وباعتباره محركاً رئيسياً لكثير من القطاعات الاقتصادية الأخرى.
ولفت إلى أن الغاء الضريبة الخاصة سيساعد على جذب المزيد من السياح، لا سيما وأن الأردن يعد الملاذ الآمن مقارنة مع الدول المجاورة.
وبين قعوار أن العقبة تعد بوابة الأردن السياحية، فهي تتمتع ببيئة خصبة للسياحة وجذب السياح العرب والأجانب.
وحققت وزارة السياحة والآثار، بحسب تقرير أرقام الحسابات الفرعية للقطاع السياحي، ارتفاعا بنسبة 6.5 % في معدل مساهمة القطاع في الاقتصاد المحلي ليبلغ 1.2 مليار دينار خلال العام 2012 مقارنة مع 1.138 مليار دينار خلال العام 2010.
وأكد صاحب مكتب سياحي، عمرعبده، أهمية الغاء الضريبة الخاصة على تذاكر السفر، وبين أن أهمية هذا القرار تتمثل بكل من انخفاض معدل الضريبة المفروضة على تذكرة المواطن الأردني المسافر عن طريق طيران العارض.
وأضاف أن هذا القرار سيرفع أعداد السياح القادمين للمملكة مما ينشط منطقة العقبة، ويزيد من الخيارات المتاحة بالوجهات أمام السياح القادمين الى المملكة، بالإضافة الى أن ذلك سيخفض الضرائب على الشركات السياحية وشركات الطيران خارج الأردن، مما ينعكس ايجابا على القطاع السياحي ويرفع معدلات السياح العرب والأجانب.
وأوضح عبده أن القطاع السياحي من أهم القطاعات السياحية باعتباره من روافد الاقتصاد الوطني في جميع دول العالم.
بدوره، قال الخبير الاقتصادي محمد البشير "إن تقديم التسهيلات والتحفيزات للقطاع السياحي ضرورة ملحة باعتبار هذا القطاع من أهم القطاعات الاقتصادية، فهو مصدر لجذب العملات الأجنبية في الاقتصاد الوطني وله تأثير مباشر على ميزان المدفوعات الأردني".
وبين البشير أن القطاع السياحي يعد أكبر جاذب للاستثمارات خاصة فيما يتعلق بالاستثمار في البنى التحتية، إضافة إلى الاستثمار في تأهيل البيئة الطبيعية والآثار الثقافية والتاريخية.
ولفت الى أن السياحة تقوم بدور كبير في توفير فرص العمل المباشرة وغير المباشرة؛ حيث يؤدي النشاط السياحي إلى استحداث وظائف جديدة في مجال السياحة أو الأعمال المرتبطة بها، وذلك من خلال زيادة الطلب على المنتج السياحي.

raja.saif@alghad.jo

rajaa_saif@

التعليق