مستوردات المملكة من الحبوب تتراجع 11 % في 11 شهرا

تم نشره في الخميس 20 شباط / فبراير 2014. 01:00 صباحاً

هبة العيساوي

عمان- انخفضت قيمة مستوردات المملكة من الحبوب في الشهور الأحد عشر الأولى من العام الماضي إلى 509 ملايين دينار، مقارنة مع 575 مليون دينار في الفترة نفسها من العام الذي سبقه.
وبذلك تكون نسبة تراجع قيمة مستوردات المملكة من الحبوب قد بلغت 11 % في الشهور الأحد عشر الأولى من العام الماضي مقارنة مع الفترة ذاتها من العام 2012.
أما على المستوى الشهري، فهبطت قيمة مستوردات المملكة من الحبوب في شهر تشرين الثاني (نوفمبر) بنسبة 28 % إلى 38 مليون دينار، مقارنة مع 52.5 مليون دينار في الشهر نفسه من العام السابق.
وفي بعض الدول النامية، تعد الحبوب كالقمح والأرز والذرة والشعير والشوفان عنصرا أساسيا لطعام الفرد، وتستخدم أيضا كعلف للحيوانات الداجنة.
وتعد الصين أكبر منتج للحبوب الزراعية في العالم؛ اذ يزيد إنتاجها على 500 مليون طن سنويا، تليها الولايات المتحدة وتعد أيضا أكبر مصدر للحبوب في العالم؛ اذ تصدر نحو 150 مليون طن سنويا. والهند منتج كبير للحبوب أيضا؛ حيث يبلغ إنتاجها السنوي 230 مليون طن، وتعد البرازيل ثاني أكبر مصدر لفول الصويا وثالث أكبر مصدر للذرة، وأما أوكرانيا فتعد أيضا ثالث أكبر مصدر للحبوب في العالم.
وتتمتع أستراليا بقطاع زراعي متطور وصناعة حيوانية جيدة، ويتجاوز إنتاجها من الشعير والقمح 28 مليون طن سنويا، وتبلغ صادراتها السنوية 18.6 مليون طن.
وفي منطقة وسط آسيا، تنتج قازاقستان نحو 20.1 مليون طن من الحبوب وتصدر 10 ملايين طن. وتعد فرنسا أكبر منتج زراعي بين دول الاتحاد الأوروبي. وتعد معالجة المواد الزراعية أحد أعمدة الصناعة في هذا البلد الذي يهدف الى تحقيق فائض تجاري. كما تعد كندا منتجا ومصدرا كبيرا للحبوب أيضا، والأرجنتين من بين المنتجين الكبار للحبوب في أميركا الجنوبية بجانب البرازيل.

Hiba.isawe@alghad.jo

hiba.isawe@

التعليق