مدرسة الكرك الشرعية: مبنى متهالك ويفتقد للشروط البيئية التعليمية

تم نشره في الخميس 20 شباط / فبراير 2014. 01:00 صباحاً

هشال العضايلة

الكرك –  تعاني مدرسة الكرك الشرعية من تردي أوضاعها منذ فترة طويلة، وفقا لإدارة المدرسة والمعلمين والطلبة، الذين اشاروا الى ان المدرسة تقع وسط الأحياء السكنية في جنوبي مدينة الكرك وتفتقر الى أبسط الاحتياجات الضرورية لتوفير البيئة التعليمية.
ويؤكد مساعد مدير المدرسة بلال الضلاعين أن المدرسة كانت على الدوام تعاني من أوضاع صعبة للغاية بسبب الاهمال الذي تعاني منه، لافتا الى ان مستويات الطلبة الذين يلتحقون بالمدرسة متدنية وهي تشكل مشكلة حقيقية في عمل المدرسة.
واشار الى أن المبني الذي تقع فيه المدرسة متهالك ولا يصلح على الاطلاق ليكون مدرسة شرعية تهتم بالدراسات الشرعية للطلبة، مضيفا ان المدرسة تتعرض لضغوط على الادارة من أجل قبول الطلبة فيها، وخصوصا من ذوي المستويات المتدنية علميا وهو الامر الذي يؤثر على مستوى المدرسة دراسيا.
وطالب الضلاعين الجهات الرسمية بتوفير مبنى بديل وجديد للمدرسة وتعيين مدرسين جدد على كادرها التعليمي وخصوصا وان غالبية المعلمين على نظام التعليم الاضافي او هم في الطريق إلى التقاعد.
واكد الضلاعين ان قدرة الغرف الصفية بالمدرسة على استقبال الطلبة  بحدود 20 طالبا ، لافتا الى ان بعض الغرف الصفية تعاني اكتظاظا كبيرا يؤثر على التدريس، حيث يبلغ عدد طلبة المدرسة 57 طالبا لا ينتظم في المدرسة منهم الا عدد قليل.
وأكد الناطق الاعلامي لنقابة الأئمة والعاملين بالمساجد عوض المعايطة ان المدرسة تعاني من ظروف صعبة للغاية، ومن المخجل ان تبقى في الحال الذي هي عليه، داعيا الى توفير مبنى جديد وتعيين معلمين جدد حرصا على استمرار دور المدرسة بالمحافظة.
وأقر مدير التعليم الشرعي بوزارة الاوقاف الاسلامية زياد ابو شريعة بان المدرسة تعاني من ظروف صعبة وخصوصا في المبنى.
واشار الى ان الوزارة تبحث عن موقع مناسب ليتم استئجاره في احدى ضواحي الكرك ليكون مدرسة شرعية جديدة، لافتا الى اهتمام الوزارة بالمدرسة لتقوم بدورها في الدراسات الشرعية لأبناء محافظة الكرك.
وكان طلبة المدرسة الشرعية بالكرك قد نظموا نهاية الفصل الدراسي الماضي اعتصاما لمدة يومين احتجاجا على ظروف المدرسة وخصوصا وجودها في مبنى قديم وغير مناسب إضافة الى تعيين مدير جديد للمدرسة بديلا عن المدير السابق.

hashal.adayleh@alghad.jo

hashalkarak@

التعليق