الغموض يلف استقالة "أبو زمع"

إدارة الوحدات تلتقي فريق الكرة اليوم

تم نشره في السبت 22 شباط / فبراير 2014. 01:05 صباحاً
  • المدير الفني لفريق الوحدات عبدالله أبو زمع - (الغد)

عمان -الغد - يعقد مجلس إدارة نادي الوحدات، اجتمعا له مع لاعبي فريق كرة القدم الأول في النادي، وذلك عند الساعة السادسة من مساء اليوم في فندق الفنار، ولم يتأكد حضور الجهاز الفني اجتماع اليوم.
إلى ذلك، ما يزال قرار استقالة المدير الفني للوحدات عبدالله أبوزمع وجهازه الفني يلفه الغموض، حيث لم يتسلم مجلس إدارة الوحدات قرارا رسميا بالاستقالة حتى مساء أمس، بعد أن كان مساعد المدرب غياث التميمي قد أعلن عن استقالة الجهاز الفني للفريق "شفويا"، خلال مجريات المؤتمر الصحفي الذي أعقب مباراة الوحدات أمام ذات راس أول من أمس وانتهت نتيجتها لصالح الأخير 2-0، في المباراة المؤجلة من الأسبوع العاشر من دوري المحترفين لكرة القدم.
عضو مجلس الإدارة ومدير فريق الكرة زياد شلباية، أكد أن المجلس لم يتسلم الاستقالة بشكل رسمي ليتم الحديث عنها، وإنما سمع عنها من خلال المؤتمر الصحفي الذي أعقب المباراة، مدركا الضغوط الكبيرة التي تعرض لها الجهاز الفني بعد تلقي الفريق خسارتين متتاليتين، ولكونه من أبناء النادي فإن ردود الفعل طبيعية لأنه يطمح أن يحقق ما يلبي انتماءاته، إلى جانب ما يرضي طموحات الفريق.
وأضاف أن أعضاء مجلس إدارة النادي تلقوا اتصالات بالجملة من لاعبي الفريق يطلبون فيه ثني الجهاز الفني عن استقالته التي أعلنها بشكل شفهي وغير رسمي، مبينا تمسك الوحدات بالجهاز الفني حتى الرمق الأخير، وأن منافسات كرة القدم تحمل الفوز والخسارة، مشددا أن الوحدات فريق البطولات والتاريخ والإنجازات، لكن الظروف الاستثنائية قد تحدث، والعمل يجري على تصحيحها، مبينا أن الجهاز الفني اجتهد مع الفريق وما يزال يقدم الكثير، لكن قد يصيب وقد يخطئ، والتعامل مع الأمور يجب أن يكون بعقلانية، وبما يفيد المصلحة العامة للفريق الذي ما يزال في صدارة الدوري.
"ظروف الاستقالة"
مصدر مقرب في الجهاز الفني والإداري للفريق، أكد أن الجهاز الفني جلس مع نفسه عقب انتهاء المباراة أمام ذات راس، وناقش الأمور وقرر الاستقالة بشكل جماعي، في ظل تعرض الفريق لنزيف نقاط وتراجع مستوى اللاعبين سواء الخبرة أو الشباب، حيث كانت التجهيزات تدل على تقديم عرض قوي والبحث عن النقاط في مباراة ذات راس، وما حدث على أرض الملعب خالف الواقع ما أصاب الجهاز الفني بالصدمة.
وأضاف نفس المصدر، أن الأخطاء يمكن معالجتها، إلى جانب أن الوقت غير مناسب لتغيير في الجهاز الفني الذي قارب على إكمال الموسم مع الفريق، والأمور تتطلب معالجتها بموضوعية وواقعية، إلى جانب جلسة مصارحة مع اللاعبين، بما يؤكد النهوض من "الكبوتين" والعودة إلى مسار الانتصارات بحثا عن لقبي الدوري والكأس، منوها أن الجهاز الفني تلقى اتصالات بالجملة من أعضاء مجلس إدارة النادي ولاعبي الفريق للخروج من الأجواء الضبابية التي تغلف الفريق.
"ما حدث مع شفيع"
وأكد نفس المصدر الذي فضل عدم الكشف عن اسمه، أن ما تم تناقله عن تهجم حارس المرمى شفيع وبعض اللاعبين على المدير الفني عبدالله أبوزمع عار من الصحة، مشيرا إلى أن شفيع خرج من الملعب غاضبا على الخسارة ووجه اللوم إلى نفسه واللاعبين، وأنهم هم سبب الخسارة ومن يتحملون المسؤولية تجاه النادي والفريق والجماهير، قائلا: "إن اللاعبين يجب أن يعاقبوا انفسهم بالعودة على الأقدام إلى عمان من الكرك وأنا أول المعاقبين".                      

التعليق
› ان الاّراء المذكورة هنا تعبر عن وجهة نظر أصحابها ولاتعبر بالضرورة عن اراء جريدة الغد.
  • »شفيع لوين (سعد)

    السبت 22 شباط / فبراير 2014.
    في كل مشكله داخل الملعب وخارجه تجد اطرافها عامر ورافت وعامر ذيب وكانهم اصبحوا اعلا مستوى من انيستا ورونالدو
    على الاداره ان تضبط اللاعبين ثم تبحث عن النتائج
  • »هيكله (ثائر من الزرقاء)

    السبت 22 شباط / فبراير 2014.
    اولا رافت علي الله يعطيه العافيه.وضعه لا يسمح بلعب كره .العامرين وحسن بحاجه لاعداد نفسي شديد بعد ان حطمهم حسام حسن نفسيا.مرحله جديده بدون هؤلاء اتوقع ان الوحدات قد زال عنه المرض .فقط اقول لطارق خوري انني اناشدك بعدم التدخل في كره القدم الابما يسمح لك القانون