هاربر: سنراقب بعناية تأثير قرار مجلس الأمن على السوريين

تم نشره في الأحد 23 شباط / فبراير 2014. 01:00 صباحاً

تغريد الرشق

عمان- أكد ممثل مفوضية الأمم المتحدة للاجئين في الأردن اندرو هاربر على أن المنظمة الأممية في المملكة "ستراقب بعناية فائقة، لترى ماذا سيفكر السوريون"، وهل "سيستمرون بالفرار من بلادهم، ام هل هم يؤمنون ان القرار الصادر امس عن مجلس الأمن سيقود إلى تغيير حقيقي لصالحهم".
جاء ذلك، في تصريح خاص أدلى به هاربر لـ"الغد" مساء امس، عقب صدور قرار مجلس الأمن  2139 (2014)، الخاص بإتاحة دخول الدعم الإنساني إلى سورية، وأشار إلى أن "740 لاجئا سوريا دخلوا المملكة ليل أول من أمس الجمعة".
وشدد المسؤول الأممي على أن "من الملح ان يصبح قرار مجلس الأمن هذا، المتعلق بدخول المساعدات الانسانية أكثر من مجرد كلام"، وان "يتلقى السوريون المساعدات"، التي قال انهم "يستحقونها بكل معنى الكلمة".
كما اعتبر ان التنفيذ الفعال لهذا القرار "لا بد وان يخفف ايضا الضغوط على دول مثل الأردن والتي تحملت أكثر من "حصتها العادلة"، من العبء الإنساني الناتج عن الحرب في سورية.
يذكر أن عدد اللاجئين السوريين المسجلين رسميا لدى المفوضية في الأردن وصل إلى حوالي 600 ألف.

التعليق