"المعلمين" تعلن عن اعتصام أمام رئاسة الوزراء السبت المقبل

تم نشره في الأحد 23 شباط / فبراير 2014. 01:59 مـساءً
  • جانب من اعتصام سابق نفذه المعلمون أمام رئاسة الوزراء-(أرشيفية9

عمان- الغد- أعلنت نقابة المعلمين اليوم الأحد، عن نيتها تنفيذ اعتصام أمام رئاسة الوزراء يوم السبت المقبل، وذلك ضمن سلسة فعاليات تصعيدية قالت إنها سنفذها ضد ما وصفته بـ"النظام العرفي للخدمة المدنية الجديد".

وقالت النقابة في بيان تلقت "الغد" نسخة منه اليوم الأحد، إن اجتماعا عقد يوم أمس بين مجلس نقابة المعلمين وإدارات فروع النقابة، تقرر في نهايته الانطلاق في سلسلة فعاليات تصعيدية تبدأ باعتصام لمجلس النقابة وللهيئة المركزية أمام رئاسة الوزراء بمنطقة الدوار الرابع السبت المقبل.

ووفق البيان، أكد الاجتماع ضرورة "أن تبادر الحكومة إلى تجميد العمل بالنظام الجديد للخدمة المدنية نظرا للطريقة العرفية والانتقامية والاتهامية التي يتعامل بها النظام مع الموظف بصورة عامة ومع المعلم بصورة خاصة والتي تؤدي في نهايتها إلى سلب الأمان الوظيفي والاعتداء على حقوق الموظف المادية والمعنوية، حيث يحرم الموظف من إجازاته المرضية ويعزل من الخدمة في حال تصريحه عن أي حالات فساد أو تجاوزات والتي تعشعش في دوائرنا ووزاراتنا ومؤسساتنا العامة إلى جانب تشجيع النظام الجديد للخدمة المدنية على الفساد والرشوة من خلال نظام العقود السنوية".

 

وشدد الاجتماع على ضرورة التواصل والتنسيق مع النقابات المهنية لتعميم حالة الرفض المدني للنظام العرفي الجديد للخدمة المدنية من خلال فعاليات مشتركة تنظمها النقابات المهنية، بحسب ما أورد البيان.

 

كما شدد الاجتماع على "ضرورة إيجاد تشريع لحماية الموظف والمعلم أثناء أدائه واجبه من الاعتداءات، وكان آخرها الاعتداء الآثم على أحد الزملاء المعلمين بالطعن في محافظة الطفيلة، وأكد الاجتماع  شرعية ومهنية موقف الزملاء المعلمين في الطفيلة دعما لزميلهم ورفضا لأي اعتداء يقع على أي معلم أثناء أدائه واجبه الوظيفي والمهني، وأن مطالبة النقابة بتشريع لحماية المعلمين والموظفين مطلب أساسي لإعادة الهيبة للدولة وللوظيفة العامة وخاصة لمهنة التربية والتعليم".

 

وقالت النقابة إنها ستتابع فعالياتها بناء على المستجدات ومدى التعاطي الإيجابي للحكومة مع هذا الملف.

التعليق