الشرطة البرازيلية تفرق بالقوة تظاهرة ضد كأس العالم

تم نشره في الاثنين 24 شباط / فبراير 2014. 01:00 صباحاً

ساو باولو - فرقت الشرطة البرازيلية بالقوة مساء أول من أمس السبت تظاهرة في ساو باولو مناهضة لاستضافة كأس العالم في كرة القدم تخللتها أعمال شغب وتخريب ونهب واعتقالات شملت 230 شخصا، في المدينة التي تستضيف المباراة الافتتاحية للمونديال في 12 حزيران (يونيو).
واستخدمت الشرطة الغازات المسيلة للدموع والقنابل الصوتية لتفريق نحوى ألف متظاهر كانوا يحتجون على إنفاق الحكومة مليارات الدولارات لاستضافة الحدث الكروي في وقت تعاني فيه الخدمات العامة من حالة بؤس شديدة، كما أفاد مراسلو وكالة "فرانس برس".
واثر فض التظاهرة توزع قسم من المتظاهرين على مجموعات جابت شوارع وسط المدينة حيث دارت صدامات بينها وبين الشرطة استمرت ليلا.
وأعلنت الشرطة العسكرية في ساو باولو ليل السبت الاحد على حسابها على موقع "تويتر" للرسائل القصيرة انها اعتقلت 230 شخصا، وأضافت الشرطة العسكرية أن خمسة من رجال الشرطة على الأقل جرحوا وكذلك اثنين من المتظاهرين الموقوفين.
وقامت مجموعات صغيرة من المتظاهرين بأعمال نهب وتخريب وحطم أفرادها واجهات عدد من المصارف وأضرموا النار في حاويات القمامة وقطعوا عددا من طرق وسط المدينة.
ومع تدخل الشرطة بقوة لتفريقهم بقنابل الغاز المسيل للدموع والقنابل الصوتية، هتف المتظاهرون "الشرطة إرهابية".
وقال ناطق باسم التظاهرة لـ"فرانس برس": "لم يكن هناك أي زجاج مكسر عندما تدخلت الشرطة وبدأت مهاجمة الجميع".
وكان ألف شخص على الأقل تظاهروا في وسط ساو باولو قبل ذلك وهم يهتفون "المونديال لن تنظم" و"المونديال للاغنياء والمرتديلا للفقراء!".
وسار على رأس التظاهرة ناشطون فوضويون متطرفون معروفون باسم "بلاك بلوكس" يرتدون الأسود وملثمون. وقد جرت التظاهرة على مرأى من قوة كبيرة من الشرطة.
وأطلقت الدعوة إلى التظاهرة على الموقع الالكتروني "ضد كأس العالم 2014".
ويدين منظمو التظاهرة "الفوضى" التي يواجهها البرازيليون في غياب الاستثمارات في قطاعات الصحة والتعليم والنقل. وهي مطالب مطابقة لتلك التي اطلقت خلال حركة الاحتجاج الاجتماعية التاريخية التي جرت في حزيران (يونيو) 2013 خلال كأس الاتحادات لكرة القدم، وقالت فرناندا موريرا (19 عاما): "جئت للاحتجاج على المونديال. ملايين أنفقت لبناء ملاعب ولا نهتم بالصحة ولا بالتعليم".
ووظفت البرازيل نحو أحد عشر مليار دولار في تنظيم المونديال وخصوصا في بناء ملاعب، وهزت البرازيل تظاهرات اجتماعية تاريخية كبيرة تخللتها اعمال عنف، للمطالبة بتحسين الخدمات العامة والحد من الفساد وادانة الانفاق العام الهائلة لتنظيم المونديال. -(أ ف ب)

التعليق