واشنطن: ليس لأحد مصلحة بتصعيد الموقف في أوكرانيا

تم نشره في الاثنين 24 شباط / فبراير 2014. 10:05 صباحاً

واشنطن- اعتبرت سوزان رايس مستشارة الرئيس الاميركي باراك اوباما أن تقسيم أوكرانيا أو "عودة العنف" ليسا في مصلحة أوكرانيا ولا روسيا ولا الاتحاد الأوروبي أو الولايات المتحدة، مؤكدة انه ليس لأحد مصلحة في تصعيد الموقف في اوكرانيا.

وقالت رايس في مقابلة مع شبكة ان بي سي الإخبارية "ليس من مصلحة أوكرانيا أو روسيا أو أوروبا أو الولايات المتحدة أن نرى البلاد مقسمة، ليس في مصلحة أحد أن نرى العنف يعود والوضع يتصاعد".

وردا على سؤال حول ما إذا كانت روسيا سترسل قوات لتثبيت حكومة كالسابقة في كييف، قالت رايس "تلك ستكون غلطة جسيمة".

وأكدت رايس أن الرئيس أوباما وفي مكالمته الهاتفية الأخيرة مع نظيره الروسي فلاديمير بوتين حول أوكرانيا، ناقش قضية وحدة أوكرانيا.

وقالت إن "رسالة الرئيس كانت: لدينا مصلحة مشتركة في أن تبقى أوكرانيا موحدة وكاملة ومستقلة وقادرة على ممارسة إرادة شعبها بحرية".

وجددت رايس التأكيد على موقف واشنطن بأنها تريد تخفيض حدة العنف في أوكرانيا وتطبيق تغييرات دستورية وإجراء انتخابات ديموقراطية "في وقت قصير جدا".-(بترا)

التعليق