كيف يتعامل الأهل نفسيا مع الطفل في الروضة؟

تم نشره في الثلاثاء 25 شباط / فبراير 2014. 01:00 صباحاً
  • تعد مرحلة ما قبل المدرسة من أخصب وأخطر مراحل العمر في حياة الإنسان وهي مرحلة جوهرية وتأسيسية- (أرشيفية)

عمان- يعاني كثير من الآباء والأمهات من مشاكل التعامل النفسي مع أطفالهم في سن مبكرة في مرحلة الروضة أو الحضانة "ما قبل المدرسة"، وفق أستاذ الطب النفسي الدكتور جمال شفيق أحمد، من حيث التعامل النفسي والتربوي والاجتماعي السليم لطفل الروضة، يطلق الباحثون عليه مرحلة ما قبل المدرسة، تقع هذه المرحلة فيما بين عمر سنتين إلى ست سنوات، وتعتبر هذه المرحلة الفترة التكوينية فى حياة الإنسان؛ حيث تتم فيها وضع بذور الشخصية ومستقبل حياته، وهي الفترة التي يكوّن فيها الطفل فكرة واضحة أو سليمة عن نفسه، ومفهوماً محدداً لذاته الجسمية والنفسية والاجتماعية، فإن هذه الفترة تعد من الأخطر وأهم فترات الحياة الإنسانية، ولذلك فإن ما يحدث فيها من نمو يصعب تقويمه أو تعديله في مستقبل حياة الفرد.
وينوه الاختصاصي النفسي، بحسب ما أوردت صحيفة "اليوم السابع"، إلى أن مرحلة ما قبل المدرسة من أخصب وأخطر مراحل العمر في حياة الإنسان وهي مرحلة جوهرية وتأسيسية، حيث أجمع علماء النفس والتربية على أن الخبرات التي تتكون خلال هذه الفترة لدى الطفل يكون لها دور مهم في تكوين وتشكيل شخصيته، حيث تبنى عليها مراحل النمو التي تليها؛ إذ تظهر في هذه الفترة القدرات وترسم الخطوط الرئيسية لما سيكون عليه الطفل في حياته.
ولفت إلى أن أهم خصائص هذه المرحلة، أن النمو يكون فيها سريعاً وحساساً من جميع النواحي، وخصائص طفل ما قبل المدرسة تتحدد أبرزها فيما يلي:
- التطور السريع في النمو اللغوي للأطفال، ولما كانت اللغة من ضروريات الاتصال الإنساني ومن أساسيات التفكير، لذلك يجب استغلال هذه الفرصة لإكساب الأطفال قدراً كبيراً من الكلمات والمفاهيم والتعبيرات التي تنمي محصوله اللفظي من خلال التعامل والتفاعل السليم والتجاوب مع متطلبات الحياة الاجتماعية.
- يتصف خيال أطفال ما قبل المدرسة بالخصوبة الزائدة، وذلك بسبب نقص قدراتهم الحسية وعدم قدرتهم على التفرقة بين الحقيقة والخيال.
- يكون مدى انتباه أطفال ما قبل المدرسة قصيراً للغاية خلال هذه المرحلة، ولهذا يجب العمل على استثارته وتشويقه باستخدام مثيرات خارجية سمعية وبصرية وحركية بما يشد انتباههم ويجذبهم للمتابعة ويساعدهم على التركيز.
- يستطيع أطفال ما قبل المدرسة الربط بين الأسباب ونتائجها؛ حيث يتمكنون من تركيب حادثتين أو ثلاث في تسلسل منطقي سليم.
- يكون النمو العقلي سريعاً جداً خلال فترة ما قبل المدرسة، حيث إن 50 % من النمو العقلي للطفل يتم فيما بين الميلاد والعام الرابع، و30 % من النمو العقلي يتم فيما بين العام الرابع والسابع، أي أن ما يقرب من 70 % من النمو العقلي للطفل يتم بصورة نهائية خلال مرحلة الطفولة المبكرة.
- تعتبر مرحلة ما قبل المدرسة الفترة الحرجة التي يتم فيها إرساء وتحديد أهم معالم شخصية الطفل وتتضح فيما بعد معالمها عاماً بعد الآخر، ليصبح الطفل إيجابياً أو سلبياً، واثقا من ذاته أو متردداً، شجاعاً مقداماً أو متخاذلاً ضعيفاً.
- يسهل على الأطفال في هذه المرحلة تخزين المعلومات والخبرات ورموز الأشياء لاستخدامها في اكتساب الخبرات المستقبلية وتفسيرها والتعامل معها.
- تمثل مرحلة ما قبل المدرسة أنسب المراحل التي يتم فيها الكشف عن القدرات الإبداعية والابتكارية لدى الأطفال، إذا توفرت لهم عوامل الدافعية والتفكير والإثارة والحركة والتجريب.

التعليق
› ان الاّراء المذكورة هنا تعبر عن وجهة نظر أصحابها ولاتعبر بالضرورة عن اراء جريدة الغد.
  • »شكر (رسلان الرسلان)

    الأربعاء 19 آذار / مارس 2014.
    رائع ومفيد شكرا لكم على هذه المعلومات